سياسة

بالفيديو: وصية عمر عبدالرحمن: ابعثوا جثتي إلى أهلي.. واثأروا لي أشدّ الثأر

بالفيديو: وصية عمر عبدالرحمن: ابعثوا جثتي إلى أهلي واثأروا لي أشد الثأر

بث موقع “ابن تيمية” السلفي الجهادي، ونشره “النفير” التابع إلى تنظيم القاعدة، ما قالا إنها “وصية عمر عبدالرحمن”، الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية التي نفذت عددا كبيرا من الاغتيالات والأعمال الإرهابية في مصر بين سبعينيات وتسعينيات القرن العشرين، وتوفي عبدالرحمن أمس في السجن في الولايات المتحدة الأمريكية أثناء قضائه عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة التحريض على تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك في 26 فبراير 1993.

وجاءت الوصية التي حملت عنوان “وصية إلى أمة الإسلام” بقصد مخاطبة “المسلمين في جميع أنحاء العالم” ويشرح فيها عمر عبدالرحمن ظروف سجنه في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقول إن الأمريكيين كانوا يراقبونه بواسطة الكاميرات “ليلا ونهارا” حتى في أثناء قضاء الحاجة، ويفتشونه تفتيشا ذاتيا بغرض الإذلال، ويضعونه في حصار دائم معزولا عن العالم حيث يُمنع عنه سماع أي كلمة باللغة العربية.

وقال عبدالرحمن في الوصية المنسوبة إليه إن الأمريكيين يحاولون قتله كما حاولوا تصفية علماء الإسلام في أنحاء العالم على حد قوله، وطلب من قارئ الوصية أن لا يصدق ادعاءات الأمريكيين حول موته.

وأخيرا، يطلب عبدالرحمن أن تعاد جثته إلى أهله، وأن تشيّع جنازته، ويطلب من “الإخوة” أن يثأروا له أشدّ الثأر.

اضغط على الصورة للتكبير أو شاهد الفيديو

omar

مقالات ذات صلة

إغلاق