ثقافة و فن

بالفيديو: من هو منصور أبو جبل “زعيم أمناء الشرطة”؟

زحمة – من هو منصور أبو جبل زعيم أمناء الشرطة؟

لم يكن أحد يتخيل أن تقف الشرطة في مواجهة الشرطة، وأن يضرب رجالها بعضهم البعض بالخرطوش والغاز المسيل للدموع. المشهد البعيد تماما عن مساحة التوقعات تحقق في محافظة الشرقية على مدار يومين عندما خرج المئات من أمناء وأفراد الشرطة بمحافظة الشرقية في احتجاجات على سياسات وزير الداخلية. وشملت الاحتجاجات إغلاق عدد من أقسام الشرطة، والاعتصام أمام مديرية أمن الشرقية واقتحامها في نهاية المطاف.

ورغم أن احتجاجات الشرطة الأخيرة ليست الأولى من نوعها إلا أنها نجحت في اجتذاب جميع وسائل الاعلام لمتابعتها، لدرجة تراجع الاهتمام بأخبار الرئيس عبد الفتاح السيسي التى تحظى عادة بتغطية واسعة. وتصدرت أخبار اعتصام أمناء الشرطة جميع الصحف بينما جاء أخبار زيارة الرئيس لروسيا وتوقيع اتفاقية لإنشاء مفاعل نووي في المرتبة الثانية.

في وسط صخب الاعتصام والاشتباكات برز مجددا اسم منصور أبو جبل، وهو أمين شرطة في مرور الشرقية، وعرف بعد ثورة يناير بوصفه “رئيس ائتلاف أمناء الشرطة” في الشرقية،  وتردد اسمه في بداية 2013 حين تم تسبب ايقافه عن العمل في أول اعتصام لأمناء الشرطة بالمحافظة أغلقوا فيه بوابة مديرية أمن الشرقية بالزقازيق، اعتراض على إيقاف أبو جبل “بلا تحقيق” بعد مطالبته بحقوقهم كما ذكرت الأهرام آنذاك

gabal

وبعدها ظهر أبو جبل في أكثر من لقاء تلفزيوني بدءا من  2013، وهو يتحدث عن حقوق أمناء الشرطة. ففي اتصال هاتفي مع برنامج “بلدنا بالمصري” الذى كانت تقدمه الإعلامية ريم ماجد، أدلى أبو جبل بتصريح مثير للجدل عندما قال إن “قوات الشرطة تستعين ببلطجية” أثناء فضها للتظاهرات. وأضاف أن “بعض ضباط المباحث وضباط أمن الدولة يستعينون بالبلطجية لإرهاب الشعب المصري”.

في فبراير 2013، ظهر أبو جبل مجددا وسط زملائه من أمناء الشرطة، وهو يردد ما سماه “قسم أمناء الشرطة” خلال وقفة احتجاجية في محافظة الشرقية، رفضا لقانون مقترح بتجريم تظاهر العاملين بوزارة الداخلية. وفي نفس الشهر عقد أبو جبل اجتماعا مع زملائه في نادي ضباط الشرطة بأسيوط تحت اسم “مؤتمر لم الشمل” مطالبا امناء الشرطة “المحافظة على مساحة الحرية” التى نالوها. وكان الغرض من المؤتمر هو تأسيس “كيان شرعي” للحديث باسم أمناء وأفراد الشرطة.

في مطلع 2014، قال منصور أبوجبل خلال حضوره جنازة أحد امناء الشرطة الذين قتلوا خلال إحدى المطاردات: “إلى متي سنظل نودع زملاءنا من أفراد وأمناء الشرطة بالشرقية، أين القتله والإرهابيين الذين ينفذون هذه الأعمال”، أين حق الشهداء ..حتى الآن مات بالشرقية 13 شهيدا”.

في 2015، ظهر أبو جبل بقوة خلال اعتصام أمناء الشرطة في محافظة الشرقية، وطالب باستقالة وزيرالداخلية وتدخل رئيس الجمهورية لتحقيق مطالبهم ورفع الظلم عن أمناء الشرطة. وانتقد أبو جبل مقدمي البرامج الذين انتقدوا اعتصام امناء الشرطة، واعتبروه محاولة من الإخوان لضرب استقرار البلاد. كما وجه عدد من الوسائل الإعلامية اتهامات “بالأخونة” إلى أبو جبل نفسه

gabal2

وطالب أبو جبل زملائه بعدم مغادرة الاعتصام قائلا: “اللي ح يسيب حقه هنا.. ح يدبحوه”.

كان المئات من أمناء وأفراد الشرطة اعتصموا أمام مقر مديرية أمن الشرقية، وأغلقوا عددا من أقسام الشرطة بالمحافظة. كما شهدت احتجاجات أمناء الشرطة اشتباكات مع قوات مكافحة الشغب التى اطلقت على المعتصمين طلقات الخرطوش والغاز المسيل للدموع. وانتهي الاعتصام صباح اليوم بمغادرة أمناء الشرطة لمكان الاعتصام بعد وعود من قيادات بوزارة الداخلية بدراسة مطالبهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق