منوعات

بالفيديو: مخرج يكتشف شبكة أنفاق نازية في النمسا

الأنفاق النازية استخدمت لمحاولة إنتاج سلاح نووي وعمل بها  320 ألف عامل مات منهم الكثيرون

Untitled

BEN TUFFT- The Independent

اكتشف مخرج سينمائي  شبكة للأنفاق و المخابئ في النمسا كانت تستخدمها القوات النازية لمحاولة إنتاج قنبلة نووية. توجد تلك الشبكة المتداخلة  في سان جورجين القرب من مدينة لينتز. و تم تحديد  الموقع بالتحديد من خلال تقارير استخباراتية و اختبارات إشعاعية كشفت عن أن المعدل الإشعاعي أعلى من الطبيعي في هذا المكان.

واكتشف المخرج، أندرياس سوزلر، الذي يقود حملة الاستكشاف تقريرا  مكتوبا للاستخبارات الأمريكية من جاسوس أبرز وجود برنامج لسلاح سري في المنطقة. و تم بناء الأنفاق عن طريق عمالة من السخرة  المتمركزين في معسكر ماوتهاوزن جوزين.

و يعتقد أن الأنفاق التى غطت مساحة 75 فدانا متصلة بمصنع بيرج كريستال حيث تم إنتاج أول طائرة مقاتلة نفاثة و هي مسرشميدت أم اي 262. وبعد الحرب اكتشفت قوات التحالف المصنع و لكن لم تكتشف المجموعة المعقدة من الأنفاق السرية.

و للوصول إلى مدخل القبو استخدمت معدات ثقيلة من أجل اختراق التربة الكثيفة و الخرسانة و كتل الجرانيت.

و يقول سوزلر لصنداي تايمز:”تم اختيار السجناء بعناية شديدة من مراكز الإعتقال حسب مهاراتهم الخاصة سواء فيزيائيين أو كيميائيين أو خبراء آخريين، للعمل في هذا المشروع البشع، و كان ديناً مستحقاً علينا للضحايا أن نفتح هذا الموقع و نكشف الحقيقة.“

و قال أيضاً إن الموقع ربما يعتبر أكبر مصنعاً لإنتاج الأسلحة في الرايخ الثالث و هو الاسم الذي يطلق على سلاح الجوي الألماني إبان الحكم النازي. و أضاف سوزلر أن الموقع كان هاماً للنازيين لأن قائد قوات “الإس إس” أو “الوحدة الوقائية”، هنريك هيملر، قد زاره في سنة 1941.

يذكر أن حوالي 320 ألف عامل  مستعبد من معسكر ماوتهاوزن جوزين  كدحوا و ماتوا أثناء العمل في ذلك الموقع وسط ظروف مروعة.

و أوقفت الشرطة أعمال التنقيب الأسبوع الماضي، فلم يكن لدى الفريق تصاريح للعمل في المواقع التاريخية و لكن سولزر على ثقة من أن أعمال الحفر سيتم استكمالها قريباً. وتم العثور على عدد من القطع الأثرية التاريخية بما فيها خوذ لقوات الإس إس و الآثار النازية من الأنفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق