منوعات

بالفيديو..قصة البرازيلية التي لقنت “المتحرش” درسا مخجلا

توقف المارة ذهولا أمام المشهد الغريب

عن Dailymail

أثار انتشار مقطع فيديو  جدلا واسعا محليا وعالميا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إذ يصّور مشهدا غريبا أمام المارة في الشارع لامرأة تهاجم رجلا  وتتهمه بالتحرش بها ثم تخلع حمالة صدرها و”تسحق وجه المتحرش بنهديها.

وتظهر في الفيديو لقطات تم تصويرها في وسط مدينة ريبيراو بريتو، جنوب شرقي البرازيل بائعة شابة تهاجم أحد الرجال وتتهمه بأنه يضطهدها، ثم توجه له التوبيخ وتلقي به على الأرض بركلة أمام مرأى ومسمع من الجميع، قبل أن تقوم بخلع قميصها وفك حمالة صدره، لتباغته بإلقاء كامل جسدها  فوقه، وصفعه بثدييها العاريين على وجهه  وهي تصرخ “هل هذا هو الثدي الذي تريده؟  لقد سئمت من لمسي والتحرش بي أثناء القيام بعملي.

في المقابل كان الرجل بتظاهر بالدفاع عن نفسه  ويقول”لم أفعل شيئًا كنت أتسوق مع زوجتي”

 

لكن المشهد الذي أثار الجدل كان في الحقيقة عرضا تمثيليا.

وعن فكرة  المشهد قال مخرج العرض فاوستو ريبيرو: “أردنا فضح ومعالجة شيء ما يحدث كل يوم لأخواتنا وصديقاتنا”

وأضاف: نهدف أيضًا إلى إبراز  السلبيات التي تعانيها  النساء من التعليقات الجنسية الصريحة والمهينة والمقترنة بمضايقات لهن في الأماكن العامة، وإجبار الرجال على التفكير بمزيد من المسؤولية عن أفعالهم وعواقبها.

يذكر أن الفيديو تم تصويره نهاية العام الماضي في البرازيل ، لكن تم حذف الفيديو الأصلي من على يوتيوب بعد الجدل الذي أثاره في ذلك الوقت.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي أعادوا تداول الفيديو مرة أخرى في أعقاب الاتهامات ضد  هارفي وينشتاين بالتحرش بالنساء على مدى عقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق