منوعات

بالفيديو.. طرد «إنفلونسر» أمريكية حاولت القيام بتمارين رياضية على طائرة

جين سيلتر: عاملوني بإذلال ولم أفعل شيئا خاطئا! 


إندبندنت  ترجمة: فاطمة لطفي

لم يمر أسبوعان على واقعة المدونة البريطانية التي رفض فندق بريطاني استضافتها لعشرة أيام إضافية مجانية، حتى وقعت حادثة مشابهة انتهت بطرد  عارضة اللياقة البدنية وأحد أشهر الشخصيات على انستجرام بعد أن خلعت سترتها ووقفت على متن الطائرة تمارس بعض تمارين اللياقة البدنية. 

وطُردت جين سيلتر، من على متن طائرة تابعة للخطوط الأمريكية بعد مشادة حادة نشبت بينها وبين أحد أفراد الطاقم مساء السبت الماضي.

وتحظى سيلتر بشعبية واسعة كعارضة للياقة البدنية على انستجرام بعدد متابعين يفوق 11 مليون شخصا، وتبلغ 24 عامًا.

كانت سيلتر برفقة شقيقتها على متن طائرة متجهة من ميامي إلى نيويورك. وبعد جلوسهما وتأخر الطائرة لنحو ساعتين قررت سيلتر أن تقف وتضع سترتها جانبًا وتقوم ببعض تمارين اللياقة البدنية.

Related image

طلب منها أحد أفراد الطاقم الجلوس، مما أسفر عن مشادة كلامية حادة، توضح سيلتر لنيويورك بوست ” لم تكن الطائرة في وضع الإقلاع، طلبت منه أن يهدأ، لكن كان لديه شئ ضدي”.

وعندما سألها مضيف الطائرة إذا كانت تريد أن تغادر الطائرة سخرت منه ووافقت على ذلك. توجه المضيف بعدها بشكواه إلى قائد الطائرة الذي تواصل مع الشرطة.

تابعت سيلتر ” فجأة ظهر أمامي خمسة من أفراد الشرطة، الذين تهجموا عليا حرفيا”.

بعدها طُردت سيلتر وشقيقتها من على متن الطائرة بالقوة ووثقت سيلتر كل ما يحدث معها بالفيديو. وفي واحد من مقاطع الفيديو التي نشرتها على حسابها على “انستجرام” يمكن سماع صوت شرطي يقول ” الخطوط الأمريكية قررت أنك لن تسافري على متن رحلتها اليوم”.

ومن جانبها، قررت سيلتر ألا تسافر أبدا على متن الخطوط الأمريكية بسبب سلوك طاقم الطائرة، تقول “عاملونني بإذلال، جعلوني أشعر وكأنني شخص سيء، بينما لم أفعل أي شئ خاطئ”.

Image result for Jen Selter

فيما أوضحت الخطوط الأمريكية في بيان لها ” طلبنا من السيدة سيلتر مغادرة الطائرة بعد خلاف نشب يوم السبت، وعرضت عليها الخطوط المبيت في فندق وتوفير وسيلة لانتقالها لكنها رفضت.

وقبل نحو أسبوعين، شهد فندق في بريطانيا واقعة مماثلة عندما طلبت مدونة بريطانية تدعى إيلي داربي الإقامة في الفندق لمدة خمسة أيام إضافية مقابل الدعاية له وزيادة عدد الزيارات، العرض الذي رفضه مالك الفندق وطالبها بفاتورة بقيمة 5،289،000.

واضطرت الفتاة في نهاية المطاف لتسجيل فيديو بثته على قناتها عبر يوتيوب للرد على هذا الخلاف، وانهارت إيلي بالبكاء في أثناء الفيديو -الذي كانت مدته 17 دقيقة ونصف الدقيقة- بسبب الإحراج والغضب والإهانة التي شعرت بها، كما عنونت الفيديو بـ”تعرضت لفضيحة محرجة جدا”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق