سياسةفيديومجتمع

بالفيديو: دعاء محمد جبريل يفرح الإسلاميين: عارض السيسي

زحمة- فيديو: فرحة “إسلامية ” بدعاء محمد جبريل “للمأسورين: والمستضعفين

زحمة –

احتفى إسلاميون، أمس الاثنين، بأدعية الشيخ محمد جبريل التى رددها خلال صلاة التراويح في مسجد عمرو بن العاص. ودعا جبريل على ”الظالمين والإعلاميين والسياسيين الفاسدين الذين فرقوا بين الشعب“، وهو ما اعتبره إسلاميون تأييدا لموقفهم السياسي معتبرين أن دعاء جبريل كان موجها ضد السيسي ورجاله والسياسيين المعارضين للإسلام السياسي.

وكتب محمد الجوادي، المؤيد لجماعة الإخوان المسلمين، على صفحته بـ”فيسبوك”: “صدمنا بالأمس في محمد حسان فاحتسبنا بعد أن جزعنا فعوض الله صبرنا قبل الفجر بدعاء ‏محمد جبريل“. ونشرت صفحة (باطل) الإخوانية على الفيسبوك  تقول ‏”اشكروا العلماء الذين رفضوا أن يبيعوا أنفسهم للسلطة، الشيخ محمد جبريل.. جزاك الله عن مصر وشعبها خيرا”.

ووصل الأمر إلى توقعات بمنعه من الصلاة مرة أخرى بمسجد عمرو بن العاص مثلما حدث في العام الماضي. فيما هاجم البعض احتفاء الإسلاميين بجبريل، وقاموا بنشر فيديو قديم للشيخ وهو يتحدث عن ثورة يناير مع عمرو أديب ورولا خرسا على قناة الحياة منذ 4 سنوات ويقول إن ”يداً خارجية تعبث بأمن مصر“، وأضاف فيه أن الشباب فعلوا ما لم يفعله أحد منذ 30 عاماً لكن الأمر ”تحول إلى كارثة بدخول عناصر لهم مطامع في بلادنا“. وكتب بعض المعلقين أن هذا الدعاء هو نفس ما كان يقوله في العام 2012.

ووسط الآلاف من المصلين الآملين أن تكون ليلة السابع والعشرين من رمضان هي ليلة القدر، أقام الشيخ محمد جبريل أمس الأثنين صلاة التراويح بمسجد عمرو بن العاص

وفي سياق متصل، كان واضحاً على جبريل نفسه والمُصليين تأثرهم الشديد بالدعاء الذي جاءت كلماته بين الدعاء للكبار والصغار والنساء والرجال والمرضى والفقراء، والدعاء للشهداء والأسرى وأسرهم، فقال: “اللهم ارحم المستضعفين والمأسورين وذويهم وثبت على قلوبهم وكن لهم عوناً وكن لهم مدداً وكن لهم نصراً، وارحم شهدائنا وأقبلهم، وأسكنهم في الفردوس الأعلى من الجنة يا كريم”.

كما دعا لإصلاح أحوال بلاد المسلمين كافة ومصر خاصة قائلاً: “وإجعل لنا المصريين والمسلمين من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، اللهم إن كان هناك شراً يتربص بنا فاصرفه، وإن كان خيراً فعجل به، واحفظنا وبلادنا وأهلنا”.

واستكمل جبريل دعائه باكياً: “اللهم يا من مننت على الذين استضعفوا في الأرض وجعلتهم أئمة وجعلتهم الوارثين. ومكنت لهم في الأرض، وأهلكت فرعون وجنوده، اللهم مكن للحق والعدل في بلاد المسلمين ورد الناس إلى الحق والعدل“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق