أخبارمجتمع

(بالفيديو) تفريق محتجين بالدقلهية على دفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا

الشروق، اليوم السابع

أطلقت الأجهزة الأمنية بالدقهلية القنابل المسيلة للدموع بعد تجمهر العشرات من أهالي قرية «شبرا البهو فريك» التابعة لمركز أجا أمام مقابر القرية لمنع دفن طبيبة توفيت بعد إصابتها فيروس كورونا.

وتجمع الأهالي أمام سيارة الإسعاف رافضين دخوله المقابر بالجثمان، بعدما علموا بخبر وفاة الطبيبة في مستشفي العزل بالإسماعيلية.

ووصلت أنباء عن تجهيز المقابر لاستقبال الجثمان تجمهر أهالي القرية، ورفضوا دفنها في مقابر قريتهم، خوفًا من انتشار الفيروس لديهم، وعندما وصل   الإسعاف بالجثمان رفضوا دخوله للمقابر.

وحاول الأمن وعدد من مسئولي الإدارة الصحية بأجا اقناع الأهالي بأنها لاتوجد خطورة من دفن الجثمان الا ان الأهالي أصروا على عدم دفنها وطالبوا بدفنها بقرية ميت العامل المجاورة لها.

وانتشرت الأجهزة الأمنية بالقرية وحول المقابر  لتفريق المتجمهرين إلى أن تمكنت أسرة الطبيبة من دفنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق