إعلامفيديو

بالفيديو: باسم يوسف وجون ستيوارت: سنلوم أمريكا

بالفيديو والترجمة: جون ستيورات يستضيف باسم يوسف وحديث عن أمريكا والديكتاتورية في الشرق الأوسط

استضاف  المذيع الامريكي الساخر  جون ستيوارت الإعلامي المصري باسم يوسف في برنامجه ذا دايلي شو أمس الإثنين، و في البداية رحب ستيوارت بباسم في حلقته التى بدأها بتسجيلات لمذيعين أمريكيين يتحدثون عن الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وسأل ستيوارت باسم: في رأيك .. ما الذي  يجب أن تفعله أمريكا تجاه الوضع في الشرق الأسط المضطرب؟

أجاب  باسم : ما رأيك في .. لا شئ؟

ويتابع باسم: كيف في رأيك وصلت منطقتنا إلى ما هي عليه الآن؟ لقد دعمت أمريكا حكامنا الديكتاتوريين والعسكرين من أجل ما تريده منا. النفط، المجال الجوي. النفط (مرة أخرى) . الاتفاقات الأمنية.

ويمد باسم ذراعه ليلمس ستيوارت متابعا: بالإَضافة إلى .. بعض مناطق التعذيب الخاصة (عبارة مزدوجة المعنى/ لها معنى جنسي أيضا)

ويجيب ستيورات ساخرا : هل تحاول أن تغويني؟

ويتابع باسم: نحن نعلم ما انتم مهتمون به. وفي المقابل ،يصير دائما لدى حكامنا الديكتاتوريين ما يحملون شعوبهم نحو كراهيته وإلقاء اللوم عليه. حين تتراكم القمامة أمام المنزل لمدة أسبوع، من تظن أن الناس سيلومون؟

ستيوارت: سأفترض أنهم سيلومون  مسؤولي القمامة؟

باسم: صحيح، أميركا!

ويتابع باسم: وهكذا يحصل الجميع على ما يريد، الجميع يفوز.

ستويرات: لا ليس الجميع، الناس يخسرون، إنهم سيخسرون وكذلك لن يرفع أحد القمامة.

باسم: الناس؟ انت لا تريدهم أن يختارروا حكوماتهم جون.

ستيوارت: أنا؟

باسم: نعم، ماذا لو اختاروا شخصا لا تريده أمريكا، لوأن  لديك صديقا يعمل مديرا  موقع “Best Buy” لكنه وغد، هل سترغب في أن يفصل من العمل”؟

  ستيوارت: لن أرغب في ذلك لو خسرت التخفيض الذي يحصل عليها أصدقائي وعائلتي…

ولكن حقا، لو  اختار الشعب حكومة غير مناسبة سنساعدهم. سنرسل  لهم  دبابات أو جنود، بالإضافة إلى مستشارين”.

باسم:جديا جون،  أميركا مثل كلب لديه “هوت سبوت” في مؤخرته يدعى الشرق الأوسط، لا يستطيع التوقف عن لحسه، لكن هذا يجعل وضعه أسوأ.

يخرج باسم طوقا بلاستيكيا من النوع الذي يمنع الكلب من تحريك رقبته، فيبعده ستيوارت.

ثم يتابع ستيوارت : انتظر لحظة، انت تفعل ذلك أيضا، أنت أيضا تلوم أميركا.

باسم: أنا؟

ستيوارت: نعم  في الوقع، تلك البقعة في المؤخرة ملتهبة من قبل حتى أن نبدأ في لمسها، لكنك تلوم الكلب.

باسم: لا.

ستيورات: فلتعترف، في الواقع، أميركا لم تخترع أو تنشيء كل الفساد والمشكلات الموجودة في الشرق الأوسط، إنها موجودة هناك قبلنا (يغني مقطع من أغنية: نحن لم نبدأ اشعال النار)

، والآن سأسألك مرة أخيرة: ماذا ينبغي أن نفعل الآن؟

باسم: نريدكم أن تذهبوا واتركونا “في حالنا”

ستيورات: أوكي، اتفقنا، انتهى.

باسم: نعم، لكننا قد  لا نزال نحتاج بعض المال، ، والمساعدات، وبعض الأسلحة، والاستثمارات. في الواقع، إذا كان يمكن أن تبتعدوا بالتدريج فربما يكون ذلك أفضل للجميع.

ستيوارت يصافح باسم وينتهي اللقاء

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق