سياسة

بالفيديو: احتجاجات أميركية حاشدة بعد فوز ترامب: ليس رئيسي!

بالفيديو: احتجاجات في أميركا بعد فوز ترامب: ليس رئيسي

نيويورك تايمز

ترجمة: فاطمة لطفي

خرج الآلاف من الأشخاص حول البلاد في تظاهرات وأغلقوا الطرق السريعة وأحرقوا الدمى، وهتفوا بشعارات غاضبة ليلة أمس الأربعاء للاحتجاج على انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة الأميركية.

استمرت التظاهرات، التي أثارتها وسائل الإعلام الاجتماعي، إلى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وازداد عدد الحشود مع انجلاء الليل لكن ظلت سلمية في معظمها.

خرج المحتجون في مدن متنوعة مثل دالاس، أوكلاند، بالإضافة إلى تظاهرات في بوسطن، وشيكاجو، بورتلاند في ولاية أوريغون، سياتل وواشنطن وحرم الجامعات في كاليفورنيا، وماساتشوستس وبنسيلفانيا.

في أكلاند وحدها، قالت الشرطة إن الحشد زاد من حوالي 3000  شخص في السابعة مساءً، إلى 6000 شخص بعدها بساعة. ازداد الوضع توترًا في وقت متأخر من الأربعاء، مع بدء مجموعة من المحتجين بإشعال حرائق صغيرة في الشوارع وكسر النوافذ. تم استدعاء قوات مكافحة الشغب وأصيب على الأقل شرطي واحد وفقًا لتقارير إخبارية محلية.

هذه هي الليلة الثانية للمظاهرت في أميركا، في أعقاب مظاهرات عنيفة أدت إلى تدمير الممتلكات وخلفت على الأقل شخصا جريحا بعد فترة وجيزة  من إعلان ترامب رئيسًا للولايات المتحدة الأميركية.

اندلعت المظاهرات يوم الأربعاء بعد ساعات فقط من خطاب هيلاري كلينتون التنازلي التي طلب فيه من أنصارها منح ترامب فرصة لقيادة البلاد.

واحدة من أكبر المظاهرات كانت في لوس أنجلوس، حيث أحرق المحتجون دمية لترامب وأغلقوا الطريق السريع، تم استدعاء مسؤولي إنفاذ القانون لتفريق المتظاهرين الذين تدفقوا عبر الطرق السريعة.

في نيويورك تجمهرت الحشود أمام برج ترامب في مانهاتن، حيث يعيش الرئيس المنتخب، وهتفوا: “ليس رئيسي، ونيويورك تكره ترامب”.

وقال إيمانويل بريز، 25 عامًا، الذي كان من بين العديد من اللاتينيين في الحشد، ويعمل في مطعم في مانهاتن ونشأ في المكسيك: “جئت إلى هنا لأن الناس خرجوا للاحتجاج ضد العنصرية التي يدعمها ترامب، لست خائفًا على نفسي بشكل شخصي، لكن ما أنا قلق بشأنه كيف سينفصل الكثير من الأطفال عن عائلاتهم، لن  تتضرر عائلة واحدة، إنما آلاف العائلات”.

قالت الشرطة أمس الأربعاء إنها ألقت القبض على 15 متظاهرًا.

ووصفت بيانكا ريفيرا 25 عامًا، انتخاب ترامب أنه شيء لم يكن من المفترض أن يحدث.

في أماكن أخرى من البلاد، تجمع طلاب الكليات في تظاهرات تلقائية وطلبوا من عمداء الجامعة أن ينظموا اجتماعات للتفكير في النتائج.

بعد خطاب ترامب بعد فوزه بالرئاسة، احتشد أكثر من 2000 طالب من جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، وتظاهروا في شوارع الحرم الجامعي في حي وست وود.

كان هناك مظاهرات أيضًا مشابهة في جامعة جنوب كاليفورنيا، في لوس أنجلوس، وحرم جامعة كاليفورنيا في بيركيلي، وسان دييغو وسانتا باربارا وجامعة تيمبل في فيلادلفيا، وجامعة ماساتشوستس.

كما خرج أيضًا طلبة المدارس الثانوية في احتجاجات في عدد من المدن.

مقالات ذات صلة

إغلاق