سياسة

بالصور والفيديو.. قتلى وجرحى في انفجار مديرية أمن الدقهلية بالمنصورة

 

أثار انفجار مديرية أمن الدقهلية   والمصابين تصوير السيد الباز (19)

شهدت مدينة المنصورة في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء حادثًا مروعًا بانفجار سيارة مفخخة في مبنى مديرية أمن الدقهلية، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى، بحسب تأكيدات مصادر أمنية.

وبحسب صحيفة المصري اليوم كشفت مصادر أمنية أن الجناة استهدفوا مبنى مديرية الأمن من جهة وقوع مكتب مدير الأمن، بالتزامن مع انعقاد اجتماع أمني لقيادات المديرية لوضع خطة تأمين الاستفتاء على مشروع الدستور المقرر له 14 و15 يناير المقبل، ما أدى لإصابة اللواء سامي الميهي، مدير أمن الدقهلية، وعدد من قيادات الأمن.

وفي ذات السياق قال الدكتور مجدي حجازي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، إنه جار توفير «إسعاف طائر» لنقل بعض الضباط المصابين في انفجار مديرية أمن الدقهلية، للعلاج بالمستشفى العسكري بالقاهرة.

وأضافت مصادر أمنية لـ«المصري اليوم»، فجر الثلاثاء، أنه تبيّن من بقايا الانفجار أنه نتج عن انفجار سيارة بيضاء مفخخة في الشارع الجانبي لمديرية الأمن كانت متوقفة بين المديرية ومبنى المسرح القومي، ما خلّف حفرة كبيرة بمكان الانفجار، وفرضت قوات الأمن كردونًا أمنيًا حول المكان بالتزامن مع انتشار خبراء الأدلة الجنائية لتحديد المادة المستخدمة في الانفجار.

قال مصدر طبي بمديرية الصحة بالدقهلية إن ضحايا حادث الانفجار الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية في وقت مبكر من، صباح الثلاثاء، ارتفع إلى 12 شهيدًا وإصابة 134 آخرين ، وأضاف المصدر في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الضحايا هم العقيد سامح السعودي، والمجند محمد يوسف مغاوري، والمجند يونس أبوالمعاطي محمد، والمجند أحمد صبحي حرحش، بالإضافة إلى جثماني شخصين مجهولين. وتابع: كما يوجد بمستشفى طلخا جثمان المقدم سيد رفعت أحمد مقبل، والمجند محمد صابر مطاوع، والمجند أحمد زيدان بسيوني، وشخص مدني يدعى محمد لطفي حسانين. وأكمل: كما يوجد بمستشفى المنصورة الدولي جثمان المجند سعد مصطفى المرسي، والمجند محمد عبد العزيز عبد الجليل.

وكرد فعل على الحادث وصف هاني صلاح، المتحدث باسم مجلس الوزراء، حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية، بأنه «إرهابي»، مشيرًا إلى أن الحكومة ستتخد إجراءات من شأنها ملاحقة مرتكبي الحادث وتقديمهم للعدالة. وأضاف «صلاح»، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، بعد ساعات من الحادث، أن «هذه الأعمال الإرهابية لن تثني الحكومة عن استكمال خارطة الطريق واستكمال بناء مؤسسات الدولة»، بحسب تعبيره. وكشف «صلاح» أن لجنة إدارة الأزمة برئاسة حازم الببلاوي، رئيس الوزراء، ستعقد اجتماعًا بمقر المجلس لبحث الإجراءات اللازمة للتعامل مع حادث المنصورة الإرهابي، وأن هناك تنسيقًا مستمرًا مع غرفة العمليات الموجودة للاطلاع على آخر المعلومات التي تم التوصل إليها بخصوص التفجير.

كما نعت رئاسة الجمهورية ضحايا الحادث وأكدت في بيان أصدرته، فجر الثلاثاء، أن العمليات الإرهابية تزيد الدولة تصميمًا على اجتثاث الإرهاب من كل ربوع البلاد وإصرارًا على تنفيذ خارطة مستقبل الشعب المصري وإرادته . وأضافت: «من منطلق ثقتنا في تلاحم أبناء الوطن خلف مؤسسات الدولة، نتعهّد بضرب الإرهاب بيد من حديد، قصاصًا لشهداء ومصابي هذا الحادث الإرهابي الخسيس .وتابع البيان: «نؤكد أننا لن نسمح للإرهاب الأسود والقائمين عليه بتعطيل استحقاقات خارطة المستقبل والوقوف أمام إرادة الشعب المصري.. رحم الله شهداء مصر، وألهم ذويهم الصبر والسلوان

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق