ثقافة و فنمنوعات

بالصور: بل جيتس في الـ60.. 29 حقيقة مدهشة

بالصور: بل جيتس في الـ60.. 29 حقيقة مدهشة

بيزنس إنسايدر – مادلين ستون – ترجمة – محمد علي الدين

يعتبر بل جيتس مؤسس المشارك لشركة “مايكروسوفت” أغنى الرجال حول العالم بثروة تقدر قيمتها بـ79.4 مليار دولار. وأصبح جيتس شخصية عامة منذ أن نجح مع صديقه بول آلن في بدء ثورة في مجال الحسابات في الثمانينات. ولدى جيتس كل وسائل الرفاهية التى تتوقع أن يمتلكها أغنى رجل أعمال في العالم بدء من الطائرة الخاصة إلى منزل تبلغ مساحته 66 ألف قدم مكعب، وقد أطلق جيتس عليه اسم “زاندو 2.0”.

 تزداد ثروة بل جيتس، ويزداد معها ما يقدمه من أعمال إنسانية يتبرع خلالها بمليارات الدولارات للمشاريع الخيرية عبر مؤسسة “بل آند ميلندا جيتس”. واحتفالا ببلوغ بل جيتس عامه الستين فإننا نقدم لكم نظرة على حياته الرائعة طوال كل تلك السنوات:

1- ولد بل جيتس في 28 اكتوبر 1955 في سياتل. والده محامي وأمه مدرسة، كان طفلا مجادلا لكنه عبقري. في سن المراهقة، كان شغفه للمعرفة عظيما، وقرأ سلسلة “موسوعة العالم” حتى نهايتها.

1

2- أرسل الوالدان الطفل بل جيتس إلى مدرسة “لايكسايد”، وهي مدرسة ثانوية خاصة صارمة درس فيها أيضا شريكه المستقبلي في “مايكروسوفت” بول آلن. وأرجع جيتس اكتشافه للحواسب إلى ما اكتسبه من أدوات في مدرسة “لايكسايد” قائلا: “ما اكتسبناه أنا وبول من خبرة ورؤية هنا (قاصدا المدرسة) اعطانا الثقة أن نبدأ شركة تقوم على فكرة جنونية لم يتفق معها كثيرون، كانت تقول إن شرائح الحواسب ستكون قوية للغاية وأن تلك الأجهزة وبرامجها سوف تنتشر على كل مكتب ومنزل”.

2

3- تخرج جيتس في مدرسة “لايكسايد” عام 1973، وبعدها إلتحق بجامعة هارفارد ليدرس القانون. قرر جيتس تغيير موضوع دراسته وإلتحق بفصول الرياضيات وعلوم الكمبيوتر في الجامعة.

3

4 – في هارفار ألتقى جيتس بـ ستيف بالمر الذى انضم لاحقا لمايكروسوفت وأصبح رئيسا تنفيذيا لها. لم ينس جيتس وبالمر الأيام التى قضوها في “كيريرهاوس” (أحد أشهر مباني سكن الطلاب في هارفارد)، وقد ألتقيا مجددا قبل التخرج في فصول الاقتصاد، وظلا صديقين حتى يومنا هذا.

4

5 – بعد ذلك بعامين، ترك جيتس الجامعة وأسس مايكروسوفت مع آلن. وبذلك لم يحصل جيتس أبدا على شهادة تخرج لكنه هارفارد منحته دكتوراه فخرية في 2007. وقال جيتس خلال إحدى حفلات التخرج في هارفارد: “تأثيري سيىء، لذا فهم دعوني كي اتحدث إليكم (الطلاب) في حفلة التخرج.. لو تحدثت إليكم في أول أيام دراستكم فإن عددا قليلا منكم كان سيستمر هنا”.

5

6- بدأ بل جيتس في تطوير برمجية “MITS Altair”، وهو أول حاسب شخصي بينما كان مازال طالبا في المدرسة. في 1977، انتقل جيتس وآلن إلى نيومكسيكو حيث مقر شركتهم الناشئة للحواسيب. في الصورة يظهر أول 11 موظفا عملوا في مايكروسوفت.

6

7- في 1979، نقل جيتس وآلن شركة مايكروسوفت إلى سياتل، وافتتحوا محلا في ضاحية بيلف ثم انتقلوا لاحقا إلى ريدموند.

7

8- أصدرت مايكروسوفت “الويندز” في 1985، وأصبح متاحا للعامة في 1986، وفي عمر الـ31 أصبح بل جيتس مليونيرا.

8

9- في 1995، أصبح بل جيتس أغنى رجل في العالم بثورة قدرت قيمتها بـ12.9 مليار دولار. ومنذ ذلك الحين وهو على قمة قائمة أغنى رجال العالم.

10- في 1998، اتهمت مايكروسوفت امام القضاء باساءة استخدام امكانياتها كي تحتكر البرمجيات. وتباينت المواقف العامة تجاه سمعة بل جيتس بعد ذلك.

10

11- ألتقي جيتس زوجته المستقبلية مليندا عام 1987 خلال لقاء للصحافة. وكانت مليندا موظفة في مايكروسوفت ثم أصبحت المسؤولة التنفيذية عن المحتوى التفاعلي. تزوج جيتس من مليندا في 1994، وبعدها تركت العمل في الشركة كي تتفرغ للعمل الخيري.

11

12- يعيش جيتس وزوجته وأبنائه الثلاثة في واشنطن، في ذلك المنزل الضخم المطعم بالتكنولوجيا المتقدمة. ويتمتع المنزل بخصائص مستقبلية لا يمكن تصديقها مثل نظام صوتي تحت الماء في حمام السباحة، ودبابيس إلكترونية يستطيع من خلالها المنزل ان يحدد الموسيقى ودرجة الحرارة والإضاءة المناسبة. ويضم المنزل 24 حماما وجراج للسيارات يتسع لـ23 سيارة. وهذا كله يساوي 121 مليون دولار.

12

13- لدى جيتس أيضا مكتبة ضخمة ذات قبة مليئة بالكتب. وجيتس قارىء نهم، ويتردد أنه عين متعهد للكتب النادرة كي يزود مكتبته بهذا النوع من الكتب. ضمن ممتلكات جيتس وثيقة “أكواد ليوناردو دافنشي”، وهي مخطوطة من القرن الخامس عشر اشتراها جيتس من أحد المزادات بـ30.8 مليون دولار في 1994.

13

14- لدى جيتس أيضا مجموعة فنية كبيرة. في 1998، سجل رقما جديدا في الفن الأمريكي عندما دفع 36 مليون دولار مقابل لوحة “ضائع على الصفاف” للفنان وينسون هومر. ويمتلك جيتس أيضا قطعا فنية لفنانين أمريكيين مثل اندرو ويث ووليام ميريت تشايس.

15- في 2013، دفع جيتس 8.7 مليون دولار مقابل منزل في ولينجتون في فلوريدا. كانت أسرة جيتس قد استأجرت المنزل عندما كانت في فلوريدا من أجل حضور مسابقة ركوب الخيل التى ستشارك فيها ابنتهم جنيفر. ويضم المنزل ملحقات للخيول مثل 20 حوضا للخيول وساحة للقفز.

16- في 2014، اشترى جيتس مزرعة خيول مساحتها 228 فدانا في رانشو بكاليفورنيا. ووفقا لتقارير الملكيات العقارية فإن ثمن المنزل بلغ 18 مليون دولار.

17- وتضم المزرعة ساحة للسباقات تبلغ من 3 إلى 4 أميال، ومنزل للضيوف، ومكتب، وعيادة بيطرية، وبستان مثمر، وخمسة أكشاك للخيول.

18- يحب جيتس ان يقوم بجولات تعليمية مع ابنه، لذا فهما يزوران المناجم، ومحطات الكهرباء، وقواعد إطلاق الصواريخ، ومصادم الهيدرونات الكبير في جنيف. ويقول جيتس عن اينه: “إنه يحب التعلم وأنا برفقته”.

19- كما يحب جيتس أن يقضي بعض الوقت في معسكر “أبوسوت”، وهو مكان ناءي في جرين لاند. المنتجع بلا مصاعد ويعيش فيه القليل من الناس.

20- كان دائما هناك شىء لدى جيتس تجاع سيارات السرعة. فقد امتلك، عبر سنوات، سيارة بورش تيربو 930، ومرسيدس، وجاجوار، وكاريرا شا رليوت 964، وفيراري،. في أيامه الأولى في مايكروسوفت اشترى بورش موديل 1979، وكان يتسابق بها في الصحراء.

porsch

21- في 1977، كان على آلن، شريك جيتس، أن يدفع له كفالة كي يخرجه من السجن بعد حادثة بالسيارة. بيعت بعدها السيارة البورش مقابل 80 ألف دولار في 2012.

prison

22- عندما اشترى جيتس سيارته البورش 959 في اواخر التسعينيات، تم احتجاز السيارة في الجمارك لأنها لا تتوافق مع معايير وكالة السلامة والبيئة الأمريكية. خاض جيتس وغيره من ملاك البورش الاغنياء صراعا مع الوكالة لتمرير قانون “العرض” الذى يسمح باستثناء بعض السيارات من تلك المعايير طالما أنها تتمتع بكفاءة تكنولوجية وذات سمعة تاريخية.

23- تعد ممارسة رياضة التنس احد هوايات جيتس. وفي هذه الصورة يصافح جيتس جيف بيزوس خلال مباراة خيرية في 2001.

24- يعتبر المستثمر وارن بافيت أحد الأصدقاء المقربين لجيتس. وعندما أراد جيتس الارتباط بمليندا في مطلع التسعينيات، ساعد بافيت الاثنين على اختيار خاتم الزواج. وسافروا جميعا في العديد من الرحلات وتنافسوا أيضا في مسابقات التنس. وتبرع بافيت بالمليارات لمؤسسة جيتس ومليندا الخيرية.

25- تخلى جيتس عن منصبه كرئيس تنفيذي لميكروسوفت في 2000. الآن يعمل كمستشار تكنولوجي للرئيس التنفيذي الحالي ساتيا ناديلا.

26- تساهم مؤسسة بل ومليندا جيتس الخيرية في العديد من المشروعات مثل مكافحة الأمراض في الاماكن النائية حول العالم، وتقديم الأغذية للمنطاق الفقيرة حول العالم. وتبرع جيتس بالملايين لتحسين التعليم في الولايات المتحدة.

charity

 27- يذكر أن جيتس دفع 21 مليون دولار لشراء طائرته الخاصة في 1997. ويقول جيتس أنه يستخدمها للسفر حول العديد من الأماكن النائية حول العالم من اجل أعماله الخيرية.

28- في 2010، اتفق بل ومليندا وبافيت على إطلاق مبادرة “التعهد بالعطاء” لحث مليارديرات العالم على التبرع بنصف ثرواتهم على الأقل للأعمال الخيرية. ووقع على هذه المبادرة باول آلن، ولاري إليسون، وستيف كايس، ومارك زوكيربرج.

29- يستثمر جيتس حاليا في عدد من المشروعات الناشئة مثل “هامبتون كريك” إلى يهدف لإيجاد بدائل نباتية للبيض. وهو ايضا يدعم العديد من المشروعات لتطوير اجيال جديدة من العوازل الجنسية أملا في المساعدة في وقف انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة والإيدز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق