سياسة

بالصور :النازيون يتحدّون الإخوان .. في لندن

 

مظاهرات  لجماعات فاشية إنجليزية تطالب بطرد الإخوان  المسلمين  من مقرهم في غرب لندن

 

أوسكار ويب – فايس

إعداد وترجمة – محمود مصطفى

وجدت منطقة كريكلوود، شمال غرب لندن، نفسها الأسبوع الماضي مركزاً لصراع سياسي غريب ثلاثي الأطراف.

الإخوان المسلمون، الجماعة الإسلامية التي حكمت مصر حتى  أطاح بها انقلاب يوليو الماضي ،  تخطط  الآن لعودتها  من   شقة ضيقة  أعلى مطعم كباب في شارع كريكلوود برودواي  في لندن.

ولكن كأنها لا تواجه ما يكفي من المتاعب، الجماعة الآن لديها عدو جديد  يتمثل في  الفاشيين البريطانيين.  فقد نظم تحالف جنوب الشرق، وهو تحالف مكون في أساسه من بعض الأعضاء السابقين برابطة الدفاع

الإنجليزية ، بقيادة رجل معروف بتحرشه بالنشطاء ضد العنصرية، مسيرة نهاية الأسبوع الماضي لمطالبة الحكومة البريطانية بدورها بإدراج جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية.

وكما هو الحال دوماً عندما يفعل اليمين المتطرف أي شيء، تجمع النشطاء ضد الفاشية ليقولوا لهم أن يبتعدوا عن هذا المكان.

ومع تجمع أعضاء تحالف جنوب الشرق وآخرون من اليمين المتطرف خارج محطة كريكلوود لا حظت بعض الأعلام مع المتجمهرين، منها  علم حزب الفجر الذهبي، وهو حزب سياسي يوناني قام مؤيدوه بغناء أغنية هورست فيسل، وهي الأغنية الخاصة بالحزب النازي في عهد هتلر، في أثينا أوائل الشهر الجاري.

إذاً فالرسالة هي أن الأحزاب الإسلامية ذات التاريخ المشكوك فيه يجب أن تمنع ، ولكن النازيين الجدد في اليونان الذين يطعنون المهاجرين ويهاجمون النساء على شاشات التليفزيون ويقتلون مطربي الراب هم عظماء وأعلامهم يجب أن ترتدى كأوشحة.

في الوقت الذي انتهت فيه المسيرة منتصف اليوم كان المتبقي منهم حوالي 50 شخصاً، ربما هذه علامة على انحسار حركة اليمين المتطرف في الشارع أو ربما استهداف جماعة سياسية تدمر في بلدها هو شأن أقل أهمية من أن يجذب المتعصبين المترددين.

مع تقدم المتبقين نحو شارع برودواي كريكلوود واجهوا بعض مناهضي الفاشية المارين وهو ما نتج عنه تحديق متبادل من الطرفين. ولكن بعد ذلك واجهوا مجموعة أكبر من مناهضي الفاشية يقطعون الطريق حاملين إحدى لافتاتهم.

لكن حجم أي من الطرفين لم يكن كبيراً بما يسبب إزعاجاً للمارة في الشارع، وحدق الناس في مسافة المائة متر الفاصلة بين الطرفين باستغراب وسألوا عما يجري وتساءلوا “ما علاقة الاخوان المسلمين بما يحدث؟”

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق