منوعات

أول متجر بريطاني لبقايا الطعام: ادفع ما تشاء

أول متجر لبيع بقايا الطعام: ادفع ما تشاء

الإندبندنت

ترجمة: فاطمة لطفي

افتتح أفراد حملة “مخلفات الطعام” من مشروع ذا رييل جانك فوود “الوجبات السريعة الحقيقية”، متجر “ذا وايرهاوس” لدعوة الزبائن أن يشتروا بقايا الأطعمة التي تتخلى عنها المتاجر الأخرى والأسواق الغذائية.

تم تسعير المواد الغذائية بناءً على “ادفع كما تريد” وساعد بالفعل عائلات يائسة تكافح من أجل إطعام أطفالها.

تقول إحدى زبائن المتجر، كيرستي رودس: “المتجر كان بالنسبة لنا شريان الحياة طيلة الشهر الماضي”.

“تشتري العائلات المكرونة، العصير، والحلوى، والفاكهة، والخضراوات والكثير من السلطات بالإضافة إلى لبن الأطفال”.

يقول آدم سميث، المؤسس لمشروع ذا رييل جانك فوود “الوجبات السريعة الحقيقية”، الذي يقف وراء تأسيس المتجر الخاص ببيع بقايا الطعام، إن هناك خططا لافتتاح “ذا وايرهاوس” لبيع بقايا الطعام والمنتجات الفائضة في كل مدينة من مدن بريطانيا.

“نحن على وشك البدء في افتتاح متاجر في مدينتي برادفورد ووشفيلد، نسعى أن تحوي كل مدينة متجرًا رئيسيًا لبيع الأطعمة وكذلك مشروع “يول فور سكول مؤن” من أجل المدارس.

المشروع هو جزء من الأنشطة الغذائية لمشروع ذا رييل فود جانك والذي يقوم بتوصيل بقايا الخبز، والفاكهة، والخضراوات ومنتجات الألبان من المتاجر إلى المدارس حيث تستخدم في إطعام أطفال المدارس.

الطعام، الذي ربما وجد في مكب النفايات، يستخدم في إطعام 12 ألف طفل أسبوعيًا.

كما يعمل القائمون على مشروع ذا رييل فود جانك في توسعة حملة “ادفع ما تريده” من خلال المقاهي. يوجد مئات المقاهي حول البلاد تستخدم بقايا الطعام في إطعام الأشخاص.

يقول آدم: “نحتاج إلى متطوعين لمساعدتنا، هناك العديد من الفرص المتاحة للأشخاص للمشاركة وتقديم الدعم”.

وأفاد تحقيق أجرته جريدة “إيفنينج ستاندرد”، بأن المتاجر والسوبر ماركت تلقي يوميا بنحو 230 مليون جنيه إسترليني منتجات صالحة للطعام.

مقالات ذات صلة

إغلاق