سياسةمجتمع

باكستان تعيد “عقوبة الإعدام” بعد مذبحة المدرسة

بعد  سنوات من حظرها، باكستان تعيد العمل بعقوبة الإعدام بعد مقثل 132 تلميذا في هجوم لطالبان على مدرسة في بيشاور

من جنازة أحد ضحايا المدرسة التي تعرضت لهجوم طالبان أمس

 

رويترز روسيا اليوم

قال متحدث باسم الحكومة الباكستانية ان رئيس الوزراء نواز شريف ألغى وقف العمل بعقوبة الاعدام يوم الاربعاء بعد مقتل 132 طالبا وتسعة مدرسين في هجوم لطالبان على مدرسة في بيشاور يوم الثلاثاء.

وقال المتحدث محيي الدين واني إن رئيس الوزراء وافق على قرار للجنة وزارية بالغاء وقف العمل بعقوبة الاعدام.

وقال “لقد تقرر رفع هذا الوقف. ورئيس الوزراء وافق.”

نقلت صحيفة “آكسبريس تريبيون” عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الباكستانية محي الدين واني قوله إن رئيس الوزراء نواز شريف صادق على القرار، وإن تعليمات تطبيقه ستنشر في غضون يوم أو يومين.

وكان قانون حظر عقوبة الإعدام في باكستان قد أقر في باكستان عام 2008.

ويأتي إلغاء القانون غداة هجوم شنه سبعة مسلحين من حركة “طالبان باكستان” على مدرسة عسكرية ببيشاور أسفر عن مقتل 132 طالبا، تتراوح أعمارهم ما بين 9 و14 عاما، إضافة إلى 9 موظفين ومعلمين وأحد عناصر الأمن، كما تمت تصفية جميع المهاجمين

مقالات ذات صلة

إغلاق