سياسةمجتمع

باحث مصري بأكسفورد: سياسات بريطانيا “العنصرية” منعت والدي من حضور تخرّجي

باحث مصري بأكسفورد: سياسات بريطانيا “العنصرية” منعت والدي من حضور تخرّجي

CsPazV-XgAAra_w

هافنجتون بوست

قال محمد الدهشان، الخريج الشاب في جامعة أكسفورد، إن قلب والده انكسر لأن السلطات البريطانية امتنعت عن إعطائه تأشيرة دخول ليحضر كلمة ابنه في حفل تخرجه.

وانتقد الدهشان أن السلطات البريطانية كانت قلقة حيال بقاء والده في بريطانيا، أكثر مما تسمح له تأشيرة الزيارة.

وكمال الدهشان، والد محمد هو أكاديمي فخري، يعيش في القاهرة، ويعمل كأستاذ زائر في العديد من الجامعات حول العالم.

واتهم الطالب الخارجية البريطانية بالعنصرية المقيتة ضد “غير البيض”.

كمال الدهشان (64 عاما) كان يأمل أن يسافر إلى المملكة المتحدة ليشاهد ابنه وهو يلقي كلمته في حفل التخرج وحصوله على ماجستير إدارة الأعمال.

وفي سلسلة من التغريدات الغاضبة قال الطالب إن المسؤولين البريطانيين سبب رئيسي في منعه من مشاركة لحظات سعيدة في حياته مع عائلته.

لقد تخرجت للتو في جامعة أكسفورد، أنا طالب متفوق، ولقد رفضتم أن تعطوا والدي تأشيرة دخول، والدي أكاديمي فخري، في الـ64 من العمر، لكنكم فكرتم بطريقة ما في أن البروفيسور الفخري سوف يقبل أن يبقى في بريطانيا بشكل غير قانوني.

Untitled

كما قال الطالب إنهم تسببوا في كسر قلب والده بهذا القرار.

وأضاف أنه لم يعد هناك وقت لطلب التأشيرة من جديد لأنها تحتاج لأكثر من 28 يوما، وسيكون قد أقيم حفل تخرجه بالفعل.

ويوم الأربعاء الماضي، نشر دهشان صورته في حفل التخرج شاكرًا كل من دعمه في ما حدث.

Untitled

وعلق دهشان في وقت لاحق لهافنجتون بوست أن رفض التأشيرات يستند في الكثير من الأوقات إلى عدم فهم حاد وجهل.

وحين طلبت هافنجتون بوست تعليقًا من الخارجية البريطانية كان ردها أن كل الطلبات تؤخذ في عين الاعتبار، وأن على المتقدمين للحصول على تأشيرة تقديم ما يثبت مغادرتهم للمملكة المتحدة الحدود القانونية.

مقالات ذات صلة

إغلاق