سياسة

بأغلبية ساحقة: الكونجرس يسقط “فيتو” أوباما على قانون “مقاضاة السعودية”

بأغلبية ساحقة: الكونجرس يسقط “فيتو” أوباما على قانون مقاضاة السعودية

obama-7592

من باتريشيا زنجيرلي

واشنطن (رويترز) – أسقط مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية كاسحة يوم الأربعاء الفيتو الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد تشريع يتيح لأقارب ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 رفع دعاوى قضائية ضد الحكومة السعودية في خطوة تمهد الطريق لإسقاط أول فيتو خلال فترتي رئاسته.

ويمثل التصويت الذي جاء بأغلبية 97 مقابل واحد ضد الفيتو ضربة للسعودية حليفة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط التي تعرضت في الآونة الأخيرة لانتقادات شديدة في الكونجرس الأمريكي.

وكان هاري ريد زعيم الأقلية الديمقراطية في المجلس هو السناتور الوحيد الذي وقف في صف أوباما.

وامتنع عن التصويت السناتور الديمقراطي تيم كاين وهو مرشح لمنصب نائب الرئيس وبيرني ساندرز وهو مستقل ومنافس سابق على الفوز ببطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة.

وانتقد البيت الأبيض التصويت. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في إفادة “هذا أكثر شيء إحراجا في مجلس الشيوخ الأمريكي ربما منذ 1983” في إشارة إلى آخر مرة أسقط فيها المجلس بأغلبية كاسحة فيتو الرئيس.

وسيعرض المشروع بعدها على مجلس النواب الذي سيصوت عليه في وقت لاحق يوم الأربعاء. وإذا أيد ثلثا أعضاء مجلس النواب التشريع الذي يحمل اسم “العدالة ضد رعاة الإرهاب” فسيكون أول رفض لحق النقض (الفيتو) منذ تولى أوباما الرئاسة في 2009.

وقام أوباما باستخدام حق الفيتو 11 مرة كلها صمدت. لكن في هذه المرة يعارضه تقريبا جميع أقوى أنصاره في آخر إجراء لهم قبل مغادرة واشنطن للمشاركة في حملات انتخابات الرئاسة التي تجرى في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال السناتور تشارلز شومر في بيان “إسقاط الفيتو الرئاسي أمر نأخذه على محمل الجد لكن كان من المهم في هذه الحالة السماح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر باللجوء إلى العدالة حتى لو كان ذلك سيؤدي إلى بعض المضايقات الدبلوماسية.”

مقالات ذات صلة

إغلاق