أخبار

انفجار سكاني في مصر.. إحصائيات تدق ناقوس الخطر

ارتفاع عدد السكان بنسبة  96.5% خلال 30 عامًأ

BBC- اليوم السابع- زحمة

وصل عدد سكان مصر 104 ملايين نسمة لتصبح في المركز الثالث عشر عالميًا في تعداد السكان، حسبما أعلن الجهاز المركزي للاحصاء والتعبئة السبت.

رقم مفزع أعلن عنه اليوم، ليعود بنا سنة واحدة فقط إلى الوراء حينما أعلن أن عدد السكان في «المحروسة» وصل إلى 90 مليون نسمة، الأمر الذي خرج من أجله الخبراء للتحذير من معدل الزيادة إذ يضع البلاد في مواجهة أزمات خطرة.

اعتبر البعض أزمة النمو السكاني في مصر قضية أمن قومي، ووصفوها بـ «أم الأزمات»، فالعدد الكبير للسكان والتوزّع الجغرافي العشوائي تكون نتيجته أزمات اقتصادية واجتماعية وثقافية، تستنزف الموارد الطبيعية المتهالكة وتؤثر في رأس المال البشري.

وترى جهات عديدة أن القضية السكانية، هي أهم القضايا التي تواجه المجتمع المصري خلال هذه الفترة، وأن خطورتها تزيد بمراحل عند الأخذ بعين الاعتبار تطور الحالة الإرهابية في مصر واستثمار الجماعات الجهادية في زيادة الغضب العام لاستقطاب المجندين.

ويشدد خبراء على أن نسبة النمو السكاني التي بلغت في الوقت الحالي 2.6 بالمئة سنويًا، يجب أن يواكبها نمو اقتصادي، تصل نسبته إلى 6 بالمئة سنويًا، في حين أن النمو الاقتصادي في مصر خلال الخمس سنوات الأخيرة، لم يتعد 2 بالمئة، وبالتالي فإن معدلات الجريمة والعنف قد تصل إلى أعلى مستوياتها خلال السنوات المقبلة.

مصر في المرتبة 13 بين دول العالم من حيث عدد السكان

وعن الإحصائيات التي أعلن عنها اليوم الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قال رئيس الجهاز أبوبكر الجندي إن «عدد سكان البلاد وصل إلى 104.2 مليون نسمة، من بينها 94 مليونا و798 ألفا و827 نسمة في الداخل، و9.4 مليون نسمة يعيشون خارجها، بزيادة قدرها 22 مليونا في السنوات العشر الأخيرة».

وأوضح الجندي أن «مصر وصلت إلى المرتبة الـ 13 بين دول العالم من حيث عدد السكان، بنسبة شباب بلغت 18.2% من إجمالي عدد السكان يقعون في الفئة العمرية ما بين 15 و 24 عاما» مشيراً إلى أن 3.9 مليون شخص يحملون مؤهلا جامعيا.

ارتفاع عدد السكان بنسبة  96.5% خلال 30 عامًأ

وقال إنه خلال 30 سنة ارتفع عدد السكان بعدد 46.5 مليون نسمة بنسبة زيادة 96.5%،  وخلال العشر سنوات الأخيرة ارتفع سكان مصر 22 مليون نسمة، موضحًا أن سكان مصر يوم 18 أبريل 2017 بلغ 94 مليون و798 ألفا و827 نسمة فى الداخل، بينما تعداد الخارج بلغ 9.4 مليون.

12% فقط يحملون مؤهلًا جامعيًا

وكشف رئيس الجهاز المركزى للإحصاء، أن 3.9 مليون شخص يحملون مؤهلا جامعيا، بنسبة 12.4% من المجتمع، وحملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة 25%، وحملة الشهادات الثانوية والإعدادية 25.7%، مضيفاً أن 18.2% من سكان مصر يصنفون فى فئة الشباب التى تنحصر بين 15 و24 عاما، مضيفاً أن عدد المواطنين المتزوجين أقل من 18 عاما بلغ 18.3 مليون نسمة موضحاً أن هناك 3 مليون أرملة.

كما أشار إلى أن ريف الوجه القبلى به 38% من نسبة الأمية على مستوى الجمهورية، مبينًا أن عدد الأميين فى مصر وصل إلى 18 مليون مواطن، بعدد 10.6 مليون للإناث، و7.4 مليون للذكور، مضيفاً أن إجمالى غير الملتحقين بالتعليم على مستوى الجمهورية 28.8 مليون مواطن، منهم فى الوجه القبلى 12.4 مليون، والوجه البحرى 12.9 مليون، و3.9 مليون فى المحافظات الحضرية.

65.4% من المواطنين يستخدمون جهاز التليفون المحمول

ولفت رئيس جهاز التعبئة والإحصاء إلى أن 65.4% من المواطنين يستخدمون جهاز التليفون المحمول، مضيفاً أن عدد المؤمن عليهم صحيًا على مستوى الجمهورية يصل إلى 51% من الجمهورية، 93.3 % منهم تأمين حكومى و5.8 تأمين خاص، مشيرًا إلى أن أكبر محافظة تأمين خاص هى القاهرة.

وأوضح أن أكبر المحافظات التى يوجد بها مبانٍ هى محافظة الشرقية، لافتًا إلى نتائج التعداد السكاني أظهرت أن 90.4% من المبانى متصل بالمياه على مستوى الجمهورية ،40% من سكان مصر متصل بمرفق الغاز الطبيعى مرتكزين بشكل أكبر فى القاهرة والسويس، كما يوجد 40 ألف أسرة بلا حمام، و74% يستخدمون البوتجاز كوسيلة طهى أساسية.

وكشف عن وجود 6.4 مليون منشأة اقتصادية فى مصر، بينها 3.7 مليون منشأة قطاع خاص منها 41% فى الوجه البحرى، كما تم رصد 4 ملايين منشأة تستخدم الكهرباء كمصدر أساسى للطاقة.

9.9 مليون وحدة بلا حائز

وأضاف أنه يوجد 29.4 مليون شقة سكنية و4.4 مليون محل، و55.3% من السكان يعيشون فى مساكن تمليك، و3 ملايين وحدة سكنية إيجار قديم، بنسبة 7%، و7.2 مليون إيجار جديد، كما أن 23.5% من الوحدات السكنية بلا حائز، و9.2 مليون وحدة سكنية مغلقة و 9 مليون خالية و 10.8 مليون وحدة مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة

وعن الوحدات السكنية وفقاً لطبيعة الاستخدام، قال إن 62.3% من الوحدات تستخدم للسكن والعمل،  و 5.9% من الوحدات مغلقة لوجود الأسر بالخارج، و10.8 وحدات مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة، كما يوجد 9 مليون وحدة سكنية خالية، و 9.2 مليون وحدة مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى  قد شهد صباح اليوم، السبت، الاحتفالية التى نظمها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، لإعلان نتائج تعداد سكان مصر لعام 2017، وذلك بحضور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وعدد من والوزراء والمحافظين وكبار المسئولين، فضلاً عن رؤساء أجهزة تعداد السكان فى عدد من الدول، وممثلى المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالسكان.

وطالب الرئيس بإلقاء الضوء على البيانات التي تم الكشف عنها والاستفادة منها من خلال طرح ومبادرات، وأمر بتشكيل لجنة عليا من الحكومة والجامعات المصرية، للوقوف على البيانات التى تحصلنا عليها.

من جهتها علقت الإعلامية لميس الحديدي، إن وصول التعداد السكاني لمصر لما يقارب 104 مليون نسمة،  «يدق ناقوس الخطر»، ويؤكد على أن النمو السكاني المتسارع يلتهم أي معدل تنمية للاقتصاد.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق