أخبار

انتهت بموت المسلح والعثور على جثة أخرى في منزله.. ألمانيا تعلن دافع “مجزرة فرانكفورت”

مقتل 9 أشخاص في هجومين على يد يميني متطرف

وقال بويت إن المنفذ كان يملك أسلحة بشكل قانوني، وكان يمارس رياضة الرماية.

وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت عن مقتل 9 أشخاص على الأقلّ في حادثتي إطلاق نار وقعتا ليل الأربعاء في مدينة هاناو قرب فرانكفورت، قبل أن تطلق عملية أمنية واسعة النطاق لاعتقال المهاجم.

وقالت صحيفة بيلد الألمانية، الخميس، دون أن تذكر مصدرها، إن بعض ضحايا الهجوم الذي نفذه اليميني المتطرف في بلدة هاناو، كانوا من “أصول كردية”، وقالت الصحيفة إن 4 شبان وامرأة كانوا من بين القتلى التسعة الذين س

وأغلقت قوات من الشرطة مدججة بالسلاح شارعين في مدينة هاناو، فورا بعد وقوع الحادث، حيث هرعت سيارات الإسعاف، حلقت طائرة هليكوبتر للشرطة فوق المدينة الواقعة إلى الشرق من مدينة فرانكفورت، وهي مركز مالي.

وفر المسلح من موقع الحادث الأول في سيارة سوداء. وأقامت الشرطة خطا ساخنا للمواطنين للإدلاء بأي معلومات، يمكن أن تقود للقبض على الجناة، قبل أن تنجح بالقبض عليه.

تفاصيل أكثر عن الهجوم

قالت الشرطة الألمانية إن أول إطلاق للنار وقع قرابة الساعة العاشرة ليلاً (21,00 ت غ) في مقهى “ميدنايت” للنارجيلة وسط المدينة، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص أمام المبنى، وفق وسائل إعلام محلية فيما أفاد شهود عيان بسماع دوي 10 طلقات نارية.

غادر مطلق أو مطلقو النار على الفور المكان على متن سيارة نحو مقهى “أرينا بار” للشيشة في كورت-شوماخر بلاتز في حي كيسيلشتات، حيث كان هذا المكان هدفهم الثاني، وقاموا بإطلاق النار هناك، ما أسفر عن إصابة “خمسة أشخاص على الأقل بجروح خطرة”، بحسب حصيلة أولى نشرتها الشرطة.

تقاريرأخرى نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية أفادت بأن المهاجم قرع جرس المقهى الثاني وأطلق النار على الأشخاص الذين كانوا في ركن المدخنين فقتل خمسة بينهم امرأة، كما أن من بين القتلى أشخاص من أصول كردية، ما قد يجعل الحادث يحمل بصمات عنصرية.

صحيفة بيلد -أكثر الصحف الألمانية مبيعاً- قالت إن الرجل ألماني الجنسية وإنه تم العثور على الذخيرة والمسدس المستخدم في الهجوم في سيارته. وأضافت أنه يملك رخصة للصيد بالأسلحة النارية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق