أخبار

انتهاء مهلة حكومة إسبانيا لإقليم كاتالونيا

إسبانيا قررت التدخل للسيطرة المباشرة بعد نهاية المهلة

كارلوس بوجديمون، رئيس إقليم كتالونيا

 

BBC- رويترز- زحمة

انتهت صباح اليوم الإثنين المهلة التي منحتها مدريد لرئيس إقليم كتالونيا لتحديد موقفه من الانفصال.

وأعلنت مدريد من قبل أنها ترفض التفاوض حول استقلال كتالونيا وهددت باتخاذ إجراءات تشمل تعليق الحكم الذاتي للإقليم وفرض الحكم المباشر عليه إذا استمر بوجديمون في المطالبة بالاستقلال.

لكن رئيس حكومة كتالونيا، كارلوس بوجديمون، ما زال يطالب بلقاء رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي في أسرع وقت ممكن.

ومنحت مدريد مهلة لرئيس حكومة كتالونيا لتحديد موقفه من الانفصال بعد الاستفتاء الأخير الذي أثار أزمة بين الإقليم والحكومة المركزية في مدريد.

وكتب بوجديمون رسالة إلى راخوي قال فيها: “يجب أن لا ندع الوضع يتدهور أكثر من ذلك. حسن النية والاعتراف بالمشكلة ومواجهتها بصورة مباشرة تجعلني واثقا من أنه يمكننا أن نجد الطريق إلى حل”.

وأخبر بوجديمون الحكومة المركزية بأنه يريد “تعليق” الخطوات الأولى نحو الاستقلال لمدة شهرين لكي يبدأ محادثات مع مدريد.

متظاهرات من كاتالونيا

وكان بوجديمون أصدر الأسبوع الماضي إعلانا قال فيه إنه قبل التفويض لكي يصبح إقليم “كتالونيا دولة مستقلة”، بعد الاستفتاء الذي تعتبره الحكومة الإسبانية غير شرعي، وطلب إجراء محادثات مع مدريد.

وتقول سلطات الإقليم إن 90 في المئة ممن شاركوا في الاستفتاء اختاروا الانفصال عن إسبانيا وسط تقارير تشير إلى أن أكثر من نصف سكان الإقليم الذين يتمتعون بحق التصويت لم يشاركوا في الاستفتاء.

وقالت سورايا ساينث دي سانتاماريا نائبة رئيس الوزراء الإسباني إن الحكومة ستفرض السيطرة على إقليم كتالونيا وتحكمه بشكل مباشر إذا لم يتخل زعيمه كارلس بودجمون عن محاولة الانفصال عن البلاد بحلول الساعة العاشرة صباح يوم الخميس (0800 بتوقيت جرينتش).

وأضافت ”لا تزال لدى السيد بودجمون الفرصة ليبدأ في حل هذا الموقف. يجب أن يجيب بنعم أو لا بشأن إعلان“ الاستقلال.

ومنحت مدريد مهلة لبودجمون انتهت في العاشرة من صباح يوم الإثنين بالتوقيت المحلي لتوضيح موقفه من الاستقلال بإجابة واضحة لكنه لم يجب عن ذلك بشكل مباشر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق