أخبارإعلامرياضة

انتقادات لبعثة المشاهير لدعم منتخب مصر في روسيا.. أزعجت الفريق و”كوبر” غاضب

الرحلة على نفقة شركة WE للاتصالات

شهد فندق إقامة المنتخب المصري في سان بطرسبرج، حالة من الفوضى قبل ساعات قليلة على مواجهة الفراعنة المرتقبة ضد البلد المضيف روسيا، في الجولة الثانية من المجموعة الأولى لكأس العالم 2018.

وإذا أراد المنتخب المصري الحفاظ على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني، فعليه أن يفوز في هذه المباراة بعدما تلقى خسارة مريرة في المباراة الأولى، بهدف متأخر أمام أوروجواي.

وفوجئ القائمون على الفريق بوصول وفد من الفنانين ولاعبي الكرة السابقين والإعلاميين إلى فندق إقامة الفريق وذلك على نفقة شركة WE للاتصالات المصرية، وهو ما خلف حالة من الفوضى.

واصطحب الفنانون ذويهم وأطفالهم، وهو ما أدى إلى ازدحام بهو الفندق بالأطفال والأفراد الذين يريدون التقاط الصور مع لاعبي المنتخب، ما دفع الجهاز الفني للفراعنة إلى إبداء استيائه الشديد مما يجري.

ومن أبرز الفنانين الذين حضروا، فيفي عبده وحسن الرداد وأشرف زكي وليلى علوي وأحمد عبدالعزيز وكريم فهمي وأحمد رزق، فضلاً عن رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، كما حضرت الإعلامية لميس الحديدي، وخالد صلاح وشريهان أبو الحسن.

وأعرب عدد من الإعلاميين الرياضيين عن استيائهم من إقامة الفنانين في نفس الفندق مع المنتخب المصري، وأن هذا قد يضر بالبعثة، وباللاعبين، حسبما يرى عدد من الإعلاميين الرياضيين.

وأكد إبراهيم فايق، مقدم برنامج “الحريف” عبر فضائية DMC Sports المصرية وجود حالة هرج ومرج غير مبرَّرة داخل معسكر المنتخب، مطالباً بالسيطرة على هذه الفوضى لهدوء وتركيز المنتخب بدلاً من تشتيته، وذلك عبر تغريدة كتبها على تويتر.

وطالب المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب المنتخب المصري، أمن الفندق، بعزل اللاعبين في طابق واحد، وتخصيص مصاعد لهم لنقلهم من غرفهم إلى ممرات تؤدي لأماكن التدريب وصالة تناول الطعام، بعيداً عن الوفد الذي يثير إزعاجاً كبيراً، ويؤثر على درجة التركيز.

ونقل مهيب عبدالهادي، مقدم برنامج “من روسيا مع التحية” على شاشة “MBC مصر”، رسالة من لاعبي المنتخب، تطالب الفنانين والفنانات بالامتناع عن زيارة مقر إقامة المنتخب، وتحدث عن غضب اللاعبين بسبب فقد تركيزهم.

من الذي موّل رحلة الفنانين؟

وفور انتهاء مباراة مصر وأوروجواي، سارعت إحدى شركات السياحة المصرية ببيع جزء كبير من حجوزات قامت بها في الفندق لشركة we للاتصالات المصرية وذلك بمبالغ أكبر بكثير مما دفعته.

واختارت we المملوكة للدولة بعض الفنانين والسياسيين والإعلاميين والرياضيين السابقين لتتكفل بسفرهم لروسيا وإقامتهم هم وذووهم في الغرف التي اشترت حجوزاتها من شركة السياحة.

أما الجزء الآخر من الغرف المحجوزة فبيعت لشخصيات عامة وبعض الجماهير بأثمان باهظة أيضا.

وأعاد هذا الموقف إلى الأذهان ما حدث في مواجهة أم درمان بالسودان، التي جمعت المنتخبين المصري والجزائري عام 2009، في الدور الفاصل لتصفيات مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

وسافرت في هذه الأثناء أعداد كبيرة من الفنانين والشخصيات العامة لمساندة المنتخب المصري، ما أسهم بشدة في انعدام التركيز لدى الفريق، وكان ضمن أسباب الخسارة في النهاية بهدف نظيف، وفقدان حلم الصعود لكأس العالم.

ويواجه المنتخب المصري نظيره المنتخب الروسي في الثامنة مساء الثلاثاء 19 يونيو الجاري.

يشار إلى أن المنتخب المصري وقع في المجموعة الأولى مع منتخبات روسيا والسعودية وأوروجواي، حيث يلتقي الفراعنة في آخر مباريات المجموعة يوم الإثنين بعد المقبل في الرابعة عصراً، حيث التقى مع أوروجواي الجمعة 15 يونيو.

ويتصدر منتخب روسيا جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط بعدما حقق فوزا على السعودية بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس 14 يونيو بالعاصمة الروسية “موسكو”، متفوقا بفارق الأهداف عن أوروجواي صاحبة نفس الرصيد من النقاط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق