أخبار

هجوم على رئيس الطيران القطري بعد تلميحه بوقف إصدار تأشيرات للمصريين

الفيزا ستتاح فقط لأصدقائنا

 

انتقد رواد التواصل الاجتماعي وعدد من الإعلاميين القطريين تصريحات الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، حول منح تأشيرات الدخول للمصريين، الذين وصفهم بـ”الأعداء”.

واعتبر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن تصريحات الباكر كانت غير موفقة، كما انتقد صحفيون قطريون تصريحات الباكر قائلين إن قطر من الدول التي لا تقحم الشعوب في الخلافات السياسية، وأن الشعب المصري ليس عدوا لقطر.

وقال أكبر الباكر، أمين عام المجلس الوطني للسياحة في قطر، والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية إن بلاده لن تعطي تأشيرات “فيزا للأعداء” وذلك في إجابة عن سؤال حول وضع منح تأشيرات للمصريين لقطر.

وترددت ضحكات في القاعة، قبل أن يضيف الباكر في مؤتمر “الصيف في قطر”: الفيزا ستتاح فقط لأصدقائنا. هل الفيزا مفتوحة لنا للذهاب هناك؟ لا. فلماذا نمنحها لهم؟

وتابع: “إذا كنت خصمًا لنا سنعاملك كخصم، الأمر سهل إنه طريق باتجاهين، وإن فتحوا ذراعيهم لنا سنفتح لهم أذرعنا”.

من جانبه، استنكر الكاتب القطري المعروف عبدالله العذبة، رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية تصريحات الباكر وقال إنها جانب الصواب.

ودون العذبة في تغريدته: “أختلف مع الأخ أكبر الباكر، المواطن المصري ليس عدوا لدولة قطر”.

وفيما أشاد قطريون بتصريحات الباكر، انتقدها بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي وصحفيون قطريون. وكتب نادي النهال: “أختلف مع السيد أكبر الباكر، لم تكن أبدااااا الشعوب العربية أعداء، أبدااااا”.

وأضاف حساب باسم “تميم المجد قطري الهوى”: “كلام مردود عليه وغير موفق من شخص مغرور”، وتابع خالد بن داهم الهاجري: “المصري أخ وشقيق وحبيب لكل قطري، كذلك كل عربي لعربي”.

1

2

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر عام 2017، بسبب دعمها للجماعات الإرهابية في المنطقة واستضافتها متشددين.

وهذه أول تصريحات من نوعها تصدر عن مسؤول قطري منذ المقاطعة التي بدأت قبل قرابة عامين، وتشير إلى أن قطر ستكف عن منح تأشيرات للقادمين من مصر، أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان.

ويقول مصريون كثيرون إن إصدار التأشيرات توقف فعليا بالنسبة لهم منذ عام 2017، لكن هناك استثناءات طفيفة لأقارب الدرجة الأولى ولحضور مناسبات معينة.

ويصل عدد سكان قطر نحو 2.7 مليون نسمة، لكن عدد مواطني الدولة يزيد قليلا على 300 ألف. وقدر تقرير صادر عام 2017 لشركة استشارية خاصة أن عدد المصريين في قطر يبلغ 200 ألف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق