ترجمات

انتخابات الأطباء .. هل كانت مفاجأة؟

نادر بكار

أكد نادر بكار المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي إنه لم يفاجأ بنتيجة انتخابات نقابة الأطبار التي خسر فيها الإخوان أحد معاقلهم الانتخابية  مشيرا في مقاله بصحيفة الشروق إلى أن ما فاجئه هو “أمرين؛ أولهما أمارات الذهول العاتية وعدم الفهم وربما التصديق التى ارتسمت على وجوه البسطاء ممن صدقوا الدعاية الإخوانية ومشوا فى ركابها؛ والأمر الثانى بالنتيجة غير المتوقعة للانتخابات نفسها” ، ويضيف بكار “لم أكن أشك ولا للحظة واحدة أن جماعة الإخوان لن تتنازل عن خوض غمار أى استحقاق انتخابى مهما بدا صغيرا ًأو هامشيا؛ لكننى كنت أُشفق على كل البسطاء الذين استعملتهم الجماعة وقودا ًتزيد به نار الشارع اشتعالا ًوجسرا ًمن جثث وأشلاء تعبر عليه لتلحق بالركب وفق شروطها وتصوراتها؛ رغم أن هؤلاء البسطاء هم من تدفعهم الجماعة للنيل من أعراضنا وأعراض كل من خالف رأيها وتجرأ على الخروج من عباءتها؛ لكنهم ضحايا للأسف لمن أوهمهم أن المعركة ضد الإسلام؛ فكل شىء ٍمشروع ٌإذن للدفاع عن الإسلام ولو بالكذب والغش والحرق والهدم والترويع.

أما النتيجة فلم تكن متوقعة ولو حتى فى أسوأ الظروف ولعلها ليست بالطبيعية وإنما هى إلى ردود الأفعال العنيفة والتصويت العقابى أقرب؛ وربما أرادت الجماعة من خلالها جسَّا ًللنبض ولو بصورة جزئية لتعرف عمليا موقعها على الخريطة الانتخابية.. لكن المؤكد أن خسارة الإخوان لمعقلٍ تاريخى ٍكهذا سيجعل كل لاعب ٍسياسى يراجع أوراقه جيدا ًقبل الاستحقاق الانتخابى الأكبر؛ وسيجعل شراسة المنافسة وسخونتها وربما طبيعة تحالفاتها وتنسيقاتها أمرا ًغير مسبوق”،وتوقعات أخرى؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق