مجتمع

انتحار البطلة ريم.. الأب: “خفتُ على سمعتها”.. الأم: صفعها.. العم: أفاقت ثم ماتت

انتحار البطلة ريم مجدي: الأب “خفت على سمعتها”.. الأم: صفعها.. العم: أفاقت ثم ماتت

https://cdn.rt.com/media/pics/2016.11/article/5835acd6c46188fc0b8b46a0.jpg
ريم مع عائلتها

زحمة

أمر القاضي الجزئي بمحكمة جنح الإسماعيلية بتجديد حبس “مجدي كابوريا” والد بطلة المصارعة ريم مجدي التي لقيت حتفها قبل 4 أيام،  وذلك حين قفزت من سيارة والدها بعد تعنيفه إياها والتعدي عليها بدنيا كما بينت التحقيقات.

وأمر القاضي بتجديد حبس “كابوريا” 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة ضرب أفضى إلى موت، وتم إيداع المتهم سجن المستقبل بالإسماعيلية.

وكان والد ريم قد زعم في البداية أن ابنته صدمتها سيارة مسرعة.

وقال إن “ميكروباص مسرع صدمها وأسرع بالفرار كما يتضح في هذا الفيديو قبل توجيه الاتهام إليه”.

وهو ما نفته التحقيقات بعدما كشفت كاميرات طريق الإسماعيلية عدم وقوع حوادث صدام سيارات في توقيت الواقعة.

وجاءت التحقيقات وشهادة الأم التي كانت برفقة الأب وريم مع شقيقتها في السيارة، لتفيد بأن الأب تعدى على ابنته في أثناء التدريب، ثم أثناء العودة في السيارة.

ففتحت الابنة باب السيارة وهي في حالة سير وألقت نفسها منها مما أدى إلى وفاتها.

وقالت الأم إن الأب عنف ريم لعدم التركيز فى التمرين، ولطمها على وجهها، وهو ما جعلها ترمي بنفسها من السيارة قبل توقفها لتلقى مصرعها.

بينما قال الأب في التحقيقات إنه أنكر حقيقة ما جرى في البداية خوفا على “سمعة ابنته” كي لا تلحق بها سمعة الانتحار، وكذلك خوفا على بقية الأسرة إذ إن زوجته حامل في طفلهما الرابع.

وأكد عمّ ريم  نفس تبرير الأب، قائلا إن الأب أنكر ما جرى “خوفا على سمعة ابنته” وأن والدها أحبها كثيرا وكان “يقسو عليها لتصير أفضل”، وقد عنفها بسبب عدم رضاه عن أدائها في المباراة الأخيرة أمام بورسعيد.

ويحكي العم صورة لما جرى، موضحا أن ريم لم تلق مصرعها فورا، بل أفاقت وأعادوها إلى السيارة وتكلمت معهم، ثم بدأت تشكو من ألم حيث اتضح وجود نزيف داخلي أدى إلى وفاتها عند الوصول إلى المستشفى.

وحسب مصادر النيابة فإن تشريح جثمان ريم أوضح وجود كدمات بالظهر ونزيف حاد بالمخ وجراح متفرقة في أنحاء الجسم من أثر السقوط من السيارة المتحركة.

مقالات ذات صلة

إغلاق