ثقافة و فن

امتلاك المنازل “جَننها”.. كاثرين زيتا جونز تستعرض أحد بيوتها أمام المُعجبين

أبرز ما في المنزل هو إطلالته على أشهر مُنتزه في نيويورك

تمتلك الممثلة البريطانية، كاثرين زيتا جونز، وزوجها مايكل دوجلاس عددًا من الممتلكات الخاصة يشمل ذلك منازل في مدينة بيدفورد الإنجليزية، ونيويورك، وفي مدن ويلز البريطانية في سوانسي، وبرمودا.

وفي يوم السبت الماضي، أعطت محبيها الفرصة لإلقاء نظرة على محل إقامتها في مانهتن، أشهر المناطق في نيويورك، حيث تفتخر بموقع متميز مع منظر رائع لا يُصدّق، يُرى من خلاله مُنتزه “سنترال بارك”، أشهر حدائق مانهاتن.

كاثرين، أم لطفلين، حضرا بصحبتها أسبوع الموضة في نيويورك، لمشاركتها عرض أسلوبها -الذي لا تشوبه شائبة- وشغفها بشأن التصميمات الداخلية للمنزل، من خلال تقديم نظرة داخل غرفتها المعيشة في شقتها، وحسب ما ذكرته مجلة “هالو” البريطانية، التقطت كاثرين صورة وعلقت عليها “سكون الصباح، في منزل مانهاتن”.

View this post on Instagram

Time to tickle the ivories! #Love

A post shared by Catherine Zeta-Jones (@catherinezetajones) on Sep 6, 2018 at 8:59am PDT

يُذكر أن غرفة المعيشة التقليدية والرسمية تبدو مبنية من حوائط طينية، أما الأرض يكسوها سجاد من طراز خاص، كما توجد مساحة مُخصصة للترفيه وللاجتماعيات، مع وجود اثنين من الآرائك تعلوهما وسائد مُبعثرة وأربعة كراسي بذراعين منفصلين. وفي مركز المكان المخصص للجلوس، توجد هناك طاولة قهوة مكسوة بالجلد وتعلوها كتب مختلفة وملحقات أخرى.

وفي حين أن غرفة المعيشة مُصممة بشكل مثالي، فإن أبرز ما في المنزل هو إطلالته على أشهر مُنتزه “سنترال بارك” مع منظر قمم الأشجار، فضلا عن إمكانية رؤية ناطحات السحاب الشاهقة في مدينة مانهاتن من خلال ثلاث نوافذ في المنزل.

View this post on Instagram

Home is where the ‘Art’ is. When I sneak home from work for a weekend, I exhaust my family with snuggles and kisses, I walk past this piece,and…well it just makes me happy💕

A post shared by Catherine Zeta-Jones (@catherinezetajones) on Aug 11, 2018 at 4:02pm PDT

تتمتع كاثرين بشغف حقيقي في ما يتعلق بالتصميم الداخلي فضلا عن أن لديها مجموعة من الأدوات المنزلية الخاصة بها غير متوفرة في أنحاء بريطانيا، وغالبًا ما تشارك الممثلة البريطانية التي تبلغ من العمر 48 عامًا، التصاميم الداخلية الخاصة بمنازلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ قدمت مؤخرًا لمحة أو نظرة سريعة حول “الكهف النسائي”، وتعني بها مزرعتها التي يضمها منزل “بيدفورد” حيث المكان الذي تجد فيه سبيلا لممارسة عملها، وممارسة الباليه، أو تنال فيه راحتها وتمتعها بالهدوء بمفردها في ذات الوقت.

ترجمة : رنا ياسر

المصدر: Hello Magazine

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق