سياسة

اليونسكو تعتمد قرارين بشأن “القدس”.. وإسرائيل تنتقد: إنكار للتاريخ

اليونسكو تعتمد قرارين بشأن “القدس”.. وإسرائيل تنتقد: إنكار للتاريخ

رويترز – الفرنسيةالقدس

قال مصدر دبلوماسي أوروبي أن الدول الأعضاء في اليونسكو قد جددوا، أمس الخميس،  قرار ينتقد إسرائيل لتقيدها حرية دخول المسلمين إلى المسجد الأقصى ، مما أثار غضب الحكومة الإسرائيلية أيضًا بالإشارة إلى المنطقة المقدسة باسمها الإسلامي.

ويطالب مشروعي القرار حول المسجد الاقصى اسرائيل “القوة المحتلة، بإتاحة العودة إلى الوضع التاريخي الذي كان قائماً حتى سبتمبر من عام 2000، إذ كانت دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية، السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد”، كما يطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق المسجد.

واعتمد النصان اللذان قدمتهما دول عربية بينها مصر ولبنان والجزائر الخميس في جلسة لاحدى اللجان في اليونسكو ب 24 صوتا مقابل ستة اصوات معارضة وامتناع 26 وغياب اثنين، على ان يعرضا الثلاثاء المقبل للتصويت امام المجلس التنفيذي لليونسكو

ويهدف مشروعا القرارين حول “فلسطين المحتلة” الى “الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني وطابعه المميز في القدس الشرقية”.

وأظهرت النسخة الأحدث للقرارين، والتي نشرت على موقع اليونسكو بتاريخ 12 من أكتوبر، أن الموقع وصف المنطقة المقدسة لأكثر من مرة باسمها الإسلامي،
الأمر الذي قالت عنه إسرائيل بأنه يرقى إلى درجة إنكار التاريخ اليهودي للمدينة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن منظمة اليونسكو اعتمدت قرار مضللًا :”إعلان أن إسرائيل ليس لها علاقة بجبل الهيكل والحائط الغربي أشبه بالقول إن الصين ليس لها علاقة بسور الصين العظيم أو أن مصر ليس لها علاقة بالأهرام.”

كما قرر وزير التربية والتعليم الاسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الجمعة تعليق كل نشاط مهني مع منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) على الفور بعد التصويت.

ووجه الى دول العالم الممثلة في المنظمة برسائل جاء فيها ان “قرار امس هو انكار للتاريخ ويعطي دعما للارهاب”.

وقال رئيس البرلمان الإسرائيلي يولي ادلشتاين على تويتر انه “إذا لم تكن لليهود علاقة بالأماكن المقدسة، فاليونسكو والأمم المتحدة ليست لهما أي علاقة بالتاريخ والواقع”.

ورحبت الحكومة الفلسطينية، اليوم الجمعة، بتبني منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) والذي ينفي حق اليهود أو علاقتهم بالمقدسات في شرق مدينة القدس خاصة المسجد الأقصى..

 

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق