سياسة

اليورو بالفيديو.. جريزمان ينقذ فرنسا.. وألمانيا وبلجيكا ترعبان الخصوم

اليورو بالفيديو.. جريزمان ينقذ فرنسا.. وألمانيا وبلجيكا ترعبان الخصوم

julian-draxler-mario-gomez-thomas-muller-germany-slovakia-euro-2016_19nm2feviah5911tdqs89bphyd

قلب المنتخب الفرنسي تأخره بهدف إلى فوز مثير ومستحق بهدفين مقابل واحد على حساب نظيره الأيرلندي، في اللقاء الذي أقيم على ملعب “بارك أولمبيك ليون”، ضمن دور الـ16 من كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016″، ليلتحق “الديوك” بركب المتأهلين إلى ربع النهائي.

بداية المباراة كانت صاعقة على المنتخب الفرنسي، بعدما تسبب بول بوجبا في ركلة جزاء ضد منتخب بلاده، نفذها روبي برادي الذي سدد كرة أرضية ارتطمت في القائم الأيسر ودخلت الشباك عند الدقيقة الثانية.

وحاول المنتخب الفرنسي ترتيب أوراقه بعد الهدف المفاجئ، إلا أنه فشل تمامًا خلال الشوط الأول الذي شهد صلابة دفاعية من الجانب الأيرلندي، إلا أنه في الشوط الثاني نجح “الديوك” في فرض السيطرة وتسجيل هدفين عبر أنطوان جريزمان في الدقيقة 58 و61 على التوالي.

وكشف المنتخبان البلجيكي والألماني عن وجه مختلف في الدور الثاني من بطولة كأس الأمم الأوروبية، إذ سحقا منافسيهما المجري والسلوفاكي، وأطلقا إنذارا لمنافسيهما المقبلين في الربع النهائي.

فقد فاز الفريق البلجيكي على المجر بأربعة أهداف كاملة من دون رد، وأظهر تماسكا وتنسيقا بين لاعبيه غاب عنه في مباريات الدور الأول.

وتوجت هجمات هازار ودو بروين ولوكاكو المتكررة والسريعة بهدف في الدقيقة العاشرة من المباراة، سجله المدافع، توبي ألدرويرلد، برأسية محكمة، على يمين الحارس المجري.

وتواصلت هجمات المنتخب البلجيكي، إذ تداول على قيادة العمليات كل من هازار ودوبروين بطريقة منسقة، ولكن الفريق المجري ورغم تأخره في النتيجة تمكن من خلق العديد من الفرص، تصدى لها الحارس، تبو كورتوا ببراعة.

وضاعف البديل ميشو باتشواي، النتيجة في الدقيقة 78 من المباراة، بعد تمريرة على طبق من ذهب من هازار.

وبعدها بأقل من دقيقة، تولى أخذ هازار الكرة بمفرده وسجل الهدف الثالث لفريقه، وهو أول هدف له في دورة دولية.

وختم كاراسكو مهرجان الأهدف بهدف رابع في الوقت بدل الضائع، في هجوم مضاد قاده دوبروين، من وسط الميدان.

وتأهل المنتخب البلجيكي إلى الدور الربع النهائي في مباراة تميزت بالأداء الجيد والفرصة الكثيرة والفنيات العالية، بفضل مهارات لاعبيه وكذا المنتخب المجري الذي انتهج خطة مفتوحة، وأظهر هو الآخر إمكانيات كبيرة، لكنها لم تكن كافية لوقف الألة البلجيكية.

وفاز المنتخب الألماني بثلاثة أهداف نظيفة على كرواتيا، كما ضيع مسعود أوزيل ضربة جزاء للألمان، الذي سيطروا على مجريات اللعب في أغلب أطوار المباراة.

وفتح المدافع جيروم بواتينغ باب التسجيل في الدقيقة الثامنة من المباراة، عندما سدد كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء أسكنها الركن الأيمن لمرمى سلوفاكيا.

ومنح الحكم ضربة جزاء لأبمانيا بعدما دفع لاعب سلوفاكيا سكيرتل قلب الهجوم الألماني مارو غوميز داخل منطقة الجزاء، ولكن أوزيل أخفق في تحوليها إلى هدف.

وتمكن غوميز، قبيل نهاية الشوط الأول، من مضاعفة النتجية بعدما استقبل كرة ذكية من جويلان دراكسلر، الذي توغل في الدفاع السلوفاكي، من الجهة اليسرى.

وكاد يوراج كوكا أن يسجل لسلوفاكيا برأسية أمام المرمى، ولكن الحارس، مانويل نوير، أخرج الكرة بأعجوبة.

وفي الدقيقة 63 سجل دراكسلر الهدف الثالث، عندما خطف كرة عالية برجله وباغت بها الحارس السلوفاكي.

وسيواجه الفريق الألماني في الدور الربع النهائي الفائز من مباراة إيطاليا وإسبانيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق