منوعات

الوجه الذي لا يظهر شيئا

علماء يحللون الوجه الذي يخفي الانفعالات 

سي إن إن – يارين إمام – ترجمة: محمد الصباغ

أخبار جيدة للجميع! يمكنكم إظهار وجهكم العابس اللذي لا ينم عن أي تعبيرات وهناك ما يدعم موقفكم. الظاهرة المعروفة باسم ” resting bitch face“ أو الوجه البارد الذي لا يظهر أي تعبيرات، حقيقة وفقاً للعلماء. وهناك بحثاً متاح يمكن من خلاله تفسير إظهار بعض الأشخاص لسلوك معين تجاه آخرين.

قام العلماء آبي ماكبث وجاسون روجرز من شركة نولداس (Noldus) لتقنية المعلومات- متخصصة في تطوير البرمجيات للمراقبة وأبحاث السلوك- بدراسة في أكتوبر 2015، مستخدمين برنامجاً من تصميم الشركة (FaceReader) أو قارئ الوجه، لتحليل تعبيرات وجوه النجوم مثل كين ويست، وكريستين ستيوارت وآنا كيندريك والملكة إليزابيث الثانية، وبقية المشاهير الذين ترتسم على وجوههم تعبيرات ليست سعيدة عادة.

قالت ماكبث: ”كنا نبحث عن شئ بارز، تقنيتنا موضوعية وليست عرضة للميول الذاتية مثلنا.“

ما اكتشفوه هو أن المشاهير ممن يمتلكون مظاهر غاضبة أو توحي بشعورهم بالملل كانوا يظهرون مستويات كامنة من العواطف لا نجدها في الأشخاص ممن لا يمتلكون الوجه ذو التعبيرات الباردة ” resting bitch face“.

هكذا تعمل التقنية: يلتقط العلماء صورة بنظرة محايدة لشخص ما –يبتسم فيها- ويضعها على تطبيق قارئ الوجه. ثم يقوم التطبيق بإعطاء نسبة العواطف الكامنة خلف هذا الوجه.

في المعدل الطبيعي، يسجل التطبيق أن ملامح الوجه تظهر 97% من الحياد. وحوالي 3% من المشاعر الكامنة، وتوضح ماكبث أن تلك النسبة من المشاعر هي تأثيرات حزن أو سعادة أو غضب على سبيل المثال.

وتضيف ماكبث: ”نرى أن الأشخاص ذوي تعبيرات الوجه الباردة يمتلكون ضعف معدل المشاعر التي يعبرون عنها.“ وترتفع نسبة المشاعر الكامنة إلى 6%، وأغلب التعبيرات التي أظهروها تنم عن احتقار: الشعور بأن شئ ما لا قيمة له أو يستحق الازدراء.

تعبيرات الوجه التي من الصعب ملاحظتها مثل سحب الشفاه إلى الخلف قليلاً أو النظر إلى الأشخاص بأعين شبه مغلقة، وفقاً لماكبث، تنم عن عدم الاكتراث أو الاحتقار.

وتؤكد ماكبث أن المشاهير الذين يمتلكون وجوهاً محايدة مثل جينفر أنستون أو بلاك ليفلي، بالرغم من حيادية وجوههم ،وفقاً للتطبيق، إلا أن الأشخاص سيعتبرون أن وجوههم سعيدة.

إذاً ماذا يعني امتلاكك لوجه بلا تعبيرات؟ هل هناك شئ من الاحتقار الذي يغلي بداخلك ولا تعبر عنه؟ هل هناك أمور لم تجد لها حلاً تريد الحديث بشأنها؟ تقول ماكبث أنه لا إجابة قاطعة إلى الآن.

وتؤكد أيضاً أن الفروق الثقافية والانحيازات الجنسية ربما تلعب دوراً في فهم هذا النوع من الوجوه بلا تعبيرات. ”نرى أن الأوروبيين الشرقيين أشخاص لا يظهرون أي عواطف… والكثير من الناس الذين يوصفون بأن تعبيرات وجوههم لا تنم على أي شئ هم من النساء.“

ماكبث وروجرز علماء أعصاب سلوكية، أرادوا صنع شئ من البيانات أكثر من تحديد فقط من يمتلك ” resting bitch face“. أرادوا معرفة لماذا يمتلك أشخاص تلك الظاهرة وما علاقة ذلك بتكوين الشخص النفسي. والأكثر أهمية، أرادوا فهم لماذا تكون ردود أفعال الناس سلبية تجاه الأشخاص ممن يحملون هذا الوجه.

تضيف ماكبث: ”سمعنا جميعاً أشخاص يطلب منهم الابتسام أكثر.. هناك شئ ما لا شعوري يظهر على وجوه الأشخاص عندما يظن الناس أنهم غير محايدين.“

يقول ديفيد جيفنز ،مدير مركز الدراسات غير اللفظية بواشنطن، إن الوجه بلا تعبيرات ” “resting bitch face ظاهرة حقيقية. وأطلق عليها الوجه الفارغ أو الخالي وقال في دراساته، إن الوجوه بدون تعبيرات ينظر إليها بأنها ”لا تعبر عن ود.“

أما  أنطوني يون، جراح التجميل، الذي يمتلك وجهاً من تلك النوعية فقال إنه مزيجاً من عدة أشياء. ”الجاذبية مع العلوم الوراثية يمكن أن تجذب أفواهنا إلى الأسفل. وكلما كبرنا يتغير جلدنا ويعطينا ذلك مظهراً عابساً بشكل دائم.“

عندما يأتي الأمر إلى التقنية التي تحدد المشاعر خلف الوجه البارد بلا تعبيرات، فقال يون إنه لا يعرف ما المشاعر الحقيقية التي يمكن لتقنية نولداس أن تكشفها. ”لا أعتقد أن بإمكانهم إخبارنا ما إذا كان الشعور هو حزن حقيقي أم شعور بمرارة  شئ ما –اللذاعة.“ ويضيف: ”أمتلك هذا الوجه لكن لا يعني ذلك أنني في مزاج سيئ.“

ومع ذلك، الابتسام لا يؤلم. هناك بحث يبرز أن الابتسام يمكن أن يعزز من معدلات سعادة الأشخاص. ويقول: ”التعبير على وجوهنا يمكن أن يغير من مزاجنا.“

هناك القليل من الأشخاص الذين يودون معرفة ما إذا كانوا يمتلكون وجوهاً باردة بلا تعبيرات. وتضيف ماكبث أنه منذ معرفة الناس بوجود تقنية بمكنها تحليل وجوههم، تلقت شركتهم 150 صورة من أشخاص يريدون تحليل وجوههم.

ويؤكد يون أن هناك طريقة أخرى لمعرفة ما إذا كنت تمتلك ذلك الوجه، أو سيحدث ذلك مستقبلاً، وذلك بالنظر إلى أقاربك. ”أبرز طريقة للتنبؤ بذلك هي النظر إلى وجوه والديك وتحديد ما إذا كانوا يمتلكون هذا الوجه.“

لو كنت متخوفاً من امتلاك الوجه وتشعر بالقلق من اعتقاد الناس بأنك تبدو غاضباً طوال الوقت، يمكنك تحميل صورتك على موقع نولداس واكتشاف ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق