أخبارمجتمع

النيابة الفلسطينية تحسم الجدل في قضية إسراء غريب وتعلن سبب وفاتها

النائب ا لعام كشف سر وفاة إسراء بعد استجواب المتهمين

 

أعلن النائب العام الفلسطني أكرم الخطيب في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أن الادعاء بوقوع المرحومة إسراء غريب وسقوطها من شرفة المنزل تم اختلاقه لإخفاء ظروف الجريمة.

وكشف النائب العام أن التحقيقات أشارت الى دخول الشابة إسراء غريب للمستشفى نتيجه عنف أسري، وسبب وفاة إسراء الحقيقي نتيجة ما تعرضت له من ضرب وتعذيب مما يشكل أركان جريمة القتل، وبعد توقيف واستجواب المتهمين ومن خلال البيانات والأدلة تبين تورط ثلاثة أشخاص بتهمه القتل.

وأكدت النيابة العامة أن إسراء لم تسقط عن شرفة المنزل بل دخلت المستشفى في المرة الأولى بسبب تعرضها للعنف الشديد ولضغوط تتعلق بالسحر والشعوذة ما أدى لتفاقم وضعها الصحي والنفسي. وتبين أن سبب وفاة إسراء هو قصور حاد في الجهاز التنفسي جراء ما تعرضت له من ضرب وعنف.

وأضاف أكرم الخطيب أنه سيتم إحالة ملف قضية إسراء غريب للمحكمة لمحاكمة ثلاثة أشخاص متهمين وفقا للقانون.

وعرض النائب العام نتائج التحقيق في قضية إسراء خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس في وزارة الإعلام.

وقال الخطيب إن الشرطة والنيابة خلال التحقيقات استدعت أقارب إسراء وصديقاتها والعاملين في المستشفيات التي أدخلت إليها قبل وفاتها، وضبطت جميع الأجهزة الإلكترونية الخاصة بهم، كما استخرجت مواد محذوفة من أجهزة إسراء غريب، واستندت لها في تحقيقاتها.

وحول مقطع الفيديو المسرب من المستشفى، قال الخطيب إن مقطع الفيديو المتداول هو نتيجة دمج مقطعي فيديو منفصلين تم تسجيلهما بفارق زمني يصل لسبع ساعات، وأكد النائب العام أن قضية إسراء غريب لا تندرج ضمن ما يسمى “جرائم الشرف”.

وفارقت إسراء غريب، الحياة في أغسطس الماضي، فيما قالت جماعات حقوقية إنها “جريمة شرف”، وفتحت السلطات تحقيقا في وفاة غريب، التي كانت تعمل في أحد صالونات التجميل في بيت لحم، حيث كانت تعيش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق