مصر في دقيقة

“النواب” يرفض إلغاء خانة الديانة في “الجامعة”.. مصر في دقيقة

تعرف على أبرز أخبار مصر وتفاصيلها في دقيقة واحدة

رفضت لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب قرار رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، إلغاء خانة الديانة من المعاملات الرسمية بالجامعة، واعتبر أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، عمر حمروش، أن قرار الدكتور جابر نصار هو تزيّد لا يوجد داع له، مضيفا أن “تلك الأمور ليس لها داع في التوقيت الحالي، لأن مصر تواجه تحديات داخلية وخارجية في معركة البقاء والبناء مما يستلزم الوقوف صفًا واحدًا لمواجهة مثيري الفتن.

لجنة الشؤون الدينية بالبرلمان
لجنة الشؤون الدينية بالبرلمان

وبعد مطالبة الرئيس السيسي للبرلمان والحكومة بالتحرك السريع لتعديل القوانين “المكبلة للقضاء“، قال رئيس لجنة الشؤون الدستورية بمجلس النواب، بهاء أبو شقة، إن الحكومة أمامها 30 يومًا للانتهاء من إعداد مشروع قانون جديد متكامل للإجراءات الجنائية. وأضاف أنه في حال عدم تقدم الحكومة بالقانون “سيستخدم البرلمان حقه بموجب المادة 101 من اللائحة الداخلية للمجلس، وسنتقدم بمشروع قانون موقع من أكثر من 60 عضوا أي عُشر عدد أعضاء المجلس بهذا الصدد”.

وخلال هذا اليوم البرلماني الحافل، وافق مجلس النواب بصفة مبدئية على مشروع قانون الصحافة والإعلام الذي تقدمت به الحكومة. وقال رئيس المجلس، علي عبدالعال، إن المشروع تمت مراجعته في مجلس الدولة “من المشروعات المكملة للدستور ويتعلق بحرية الرأي والتعبير.” وقال وزير الدولة للشؤون القانونية مجدي العجاتي -خلال الجلسة- إن “الحكومة ملتزمة بعدم إدخال تعديلات على مشروع القانون، حيث تم الاتفاق عليه مع الجماعة الصحفية والإعلامية وتمت مراجعته في مجلس الدولة وأحيل لمجلس النواب”.

وفي ما يخص حادثة تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية، كشفت التحقيقات أن الزيارة التي فجر فيها محمود شفيق محمد مصطفى، نفسه، لم تكن الأولى له في الكنيسة، فوفقًا لحديث مرقس حنا، خادم بالكنيسة المرقسية، زار الإرهابي المكان قبل التفجير بيوم وطلب التعرف على الدين المسيحي. وأضاف حنا أن شفيق دخل إلى الكنيسة في ليل السبت حاملًا في يده حقيبة سوداء وطلب كتبا عن المسيحية فقلنا له “تعالى بكرة لأننا قفلنا النهارده.”

وفي خطوة غير معتادة، نكست السفارة التركية بالقاهرة أعلامها وتستمر في ذلك لمدة 3 أيام تضامنًا مع الشعب المصري في الحداد على أرواح ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية. وقالت السفارة إن التنكيس “يأتي حدادًا على الشهداء من ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية بالعباسية.” وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أدانت التفجيرات التي وقعت أول أمس في إسطنبول والتي أودت بحياة 44 شخصًا بينهم 36 من رجال الشرطة.

وفي الرياضة، طالب المدير الفني لنادي وادي دجلة، أحمد حسام “ميدو”، اتحاد الكرة بمحاسبة رئيس لجنة المسابقات عامر حسين، بسبب تصريحاته بحق لاعبي فرق الدوري، حيث قال إن الأندية تعلق هزائمها على ضغط المباريات في الوقت الذي تسمح فيه للاعبين بالسهر دون سيطرة. ووصف “ميدو” التصريحات بأنها “سقطة كبيرة لا تخرج من مسؤول أبداً، ويجب على اتحاد الكورة محاسبة من صدر منه مثل هذه التصريحات غير المسؤولة.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق