أخبار

“النواب الأمريكي” يعترف بـ”الإبادة الجماعية” للآرمن

ترفض تركيا استخدم تعبير "الابادة الجماعية" وتصفالقرار بأنه بلا قيمة

بي بي سي

صوت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية 405 أعضاء مقابل رفض 11  على قرار يعترف بالقتل الجماعي للأرمن، التي تُتهم به الامبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، باعتباره “إبادة جماعية”.

وانضمت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى زملائها بالوقوف “لإحياء ذكرى واحدة من أفظع الأعمال الوحشية في القرن العشرين”.

وتتسم القضية بالحساسية الشديدة ويأتي التصويت في وقت تأزم للعلاقات الأمريكية مع تركيا.

وبينما اعتبر المرشح المحتمل عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن إن القرار “يكرم ذكرى الضحايا”. قال وزير الخارجية التركي إن التصويت جاء انتقاما للعملية العسكرية لبلاده في شمال سوريا.

كما صوت النواب بأغلبية ساحقة أيضا على دعوة الرئيس دونالد ترامب لفرض عقوبات على تركيا وبعض مسؤوليها بسبب الهجوم.

في المقابل وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو القرار بأنه “بلا أي قيمة” وكتب في تغريدة على تويتر إن تركيا أحبطت “مؤامرة كبرى” بهجومها في شمال شرق سوريا وإن تحرك مجلس النواب الأمريكي يهدف “للانتقام من هذه الخطوة”.

وأضاف “كل من أفسدنا مؤامراتهم توجهوا نحو قرارات أتى عليها الزمن، لكن من يظنون انهم ينتقمون منا بهذه الوسيلة مخطؤون. هذا قرار مخز اتخذه أشخاص يستغلون التاريخ في الأمور السياسية”.

يذكر أن تركيا وأرمينيا وقعتا اتفاقا تاريخيا لتطبيع العلاقات بينهما بعد قرن من العداء.

وتسعى أرمينيا إلى أن تقر تركيا بأن مقتل الأرمن إبادة جماعية لكن الحكومات التركية المتتالية رفضت ذلك.

وتعود مذبحة الآرمن إلى عام   1915 عندما لاقى الآلاف حتفهم بعدما هُجروا جماعيا من شرقي الأناضول. ومنهم من قتل على يد الجنود العثمانيين، ومنهم من قضى جوعا أو مرضا.

ويقوم الأرمن بحملة دولية لكي يطلق على ما حدث وصف إبادة جماعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق