منوعات

النساء تحتاج إلى نوم أطول..لماذا؟

أظهرت دراسة أن النساء يحتجن نوماً أكثر من الرجال

Davidwolfe

ترجمة دعاء جمال

أظهرت دراسة أن النساء يحتجن نوماً أكثر من الرجال لأن عقولهن ” أكثر تعقيداً”

 

العديد من الأزواج يتجادلون حول من سحظى بنوم أكثر. أعلم أنها مشكلة مشتركة في منزلي أيضا،  كزوجة،  افترضت دائماً أن زوجي يحتاج بالطبيعة فقط لنوم أكثر، لكن، أعتقد أنني كنت مخطئة.

وفقاً لموقع الدايلي ميل، ” تحتاج النساء، في الواقع، إلى 20 دقيقة أكثر لغلق أعينهن أكثر من الرجل العادي. ويرجع هذا إلى مخ المرأة المشغول والمتعدد المهام.”

الأن، يمكنني تفهم هذا. في الأيام التي عليّ فيها  التعامل مع الغذاء، الواجبات المدرسية والمهام العشوائية التي يحتاجها اليوم، أشعر بالإنهاك بشكل خاص. كما يكون الاستيقاظ في اليوم التالي أكثر صعوبة بالنسبة لي.

المخ يحتاج للإصلاح

 

قال جيم هورن، مدير مركز أبحاث النوم بجامعة لوفبرا ومؤلف “Sleepfaring: A Journey Through The Science of Sleep, states:” لموقع الدليلي ميل:

“أإحدى وظائف النوم الكبرى هي سماحه للعقل بالتعافي وإصلاح نفسه. فخلال النوم، تنفصل القشرة المخية، جزء المخ المسئول عن الذاكرة، اللغة وأكثر، عن الإحساس وتدخل في حالة التعافي.”

” كلما استخدمت أجزاء أكثر من مخك خلال اليوم، كلما احتاج المزيد منه للتعافي، وبالتالي، ستحتاج لنوم أكثر. وحيث أن النساء يملن للقيام بمهام متعددة، يفعلن الكثير في نفس الوقت ، يستخدمن أكثر من وظائف مخهن الفعلي ضعفيّ يفعل الرجال. ويسبب هذا احتياجهن إلى نوم أكثر. والرجل الذي يعمل بوظيفة معقدة وتتضمن الكثير من اتخاذ القرارات والتفكير الجانبي قد يحتاج أيضاً للمزيد من النوم عن الرجل العادي، وعلى الأرجح ليس مثل حاجة المرأة.”

” هذا لأن مخ النساء يختلف عن الرجال وأكثر تعقيداً، لذلك يحتجن للنوم أكثر قليلاً. والمتوسط هو 20 دقيقة أكثر، لكن بعض النساء يحتجن أكثر قليلاً أو أقل قليلاً من هذا.”

إذا، بالأساس، أمخاخ النساء بطبيعتها أكثر تعقيداً ولهذا تحتاج لوقت أكثر لتسترخي وتتعافى خلال الليل.

جودة النوم والصحة

 

أظهرت دراسة أخرى أن النساء يملن أيضاً للمعاناة من مشاكل صحية بسبب نقص النوم أكثر من الرجال.

في دراسة لعام 2010، أعطي لرجال ونساء في متوسط العمر استبيان بشأن عادات النوم. واعتبر 40% من المشاركين “نائمين سيئين” وفقاً لتلك العلامات: مشاكل متكررة  في النوم، أخذ 30 دقيقة أو أكثر للنعاس، أو الاستيقاظ بشكل متكرر خلال الليل.

وعلى الرغم من أن تقييم جودة النوم كان متماثلاً بين الجنسين ، إلا أن مستوى المخاطر الصحية بين الرجال والنساء كان مختلفا.

صرح إدوارد سواريز، أستاذ مساعد بقسم الطب النفسي والعلوم السلوكية والمؤلف الرائد للدراسة لمجلة دوك:

” وجدنا أن في حالة النساء، كان فقر النوم مصاحباً بشدة لمستويات مرتفعة من المحن النفسية والمشاعر الأكثر عدائية، اكتئاب وغضب. وبالمقارنة، لم تكن تلك المشاعر مرتبطة بنفس حالة  اضطراب النوم لدي الرجال.”

بالإضافة إلى أن النساء ممن سجلن أعلى مستويات اضطراب النوم كانت لديهن أيضا ً أعلى مستويات المؤشرات الحيوية المختبرة. وكانت النتيجة مثيرة للغاية حيث أن من تلك النساء اللواتي اعبترن ” فقيرات النوم”، كان لدي 33% منهن مستويات البروتين المتفاعل سي مرتبطة بخطورة أعلى للإصابة بأمراض القلب (التي لا تزال السبب رقم 1 للوفيات لدي النساء).

” المثير للاهتمام،أنه ظهر أنه لم يكن جودة النوم السيئة في العموم هي ما كان مصاحبا لمخاطر أكبر، بدلاً من ذلك ، كانت مدة الوقت التي يحتاجها الشخص لينام هي ما تأخذ الحصيلة الأكبر. وأظهرت النساء ممن أبلغن عن قضائهم لنصف ساعة أو أكثر ليستغرقن في النوم  أسوأ حالات المخاطرة.”

إذاً، لا تحتاج النساء فقط لنوم أكثر، هم أيضاً يملن  للمعاناه أكثر عندما لا يحظين بالنوم الذي يحتاجونه.

كيف تحسن جودة نومك

هناك العديد من الطرق المختلفة لتحسن جودة نومك. الجميع مختلفين وبعضا من تلك النصائح ستنجح مع البعض ولن تفعل مع الآخرين.

ضع روتيناً. إذا وضع الشخص روتيناً للنوم، سيكون أسهل للمخ أن يدرك متي يهدأء وينام. قد يحسن هذا جودة النوم.

تجنب الأطعمة المحفزة. هناك بعض المحفزات في الأطعمة يجب تجنبها قبل النوم مثل الكافيين ( القهوة)، التيوبرومين ( الكاكاو أو الشيكولاته) والسكر. مثل تلك المحفزات تجعلنا ننام بصعوبة أكثر.

التأمل. الكثير من النساء يواجهن صعوبة في النوم لأن عقلهم لن ينام. التمرن على التأمل البسيط سيساعد مخك على الاستقرار ويحضر للاسترخاء.

اليوجا. التمرن على بعض أوضاع اليوجا البسيطة يعنى أن تجهزي الجسد والعقل للنوم، قد تجديه مفيداً.

الميلاتونين. خذي 1-3 مليجرام من الميلاتونين قبل وقت النوم بساعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق