زحمة

“النزيل الخفي”.. تعرّف على نظام الرقابة الجديد في الفنادق والمنشآت السياحية

من أجل رفع مستوى الخدمة المقدمة للسائحين

وزيرة السياحة رانيا المشاط مع الخبير الفرنسي آلان فوتر

 

لمزيد من الانضباط ورفع مستوى الخدمة داخل الفنادق المصرية، بادرت وزارة السياحة إلى تنفيذ نظام “النزيل الخفي” لوضع الفنادق في مصر تحت المراقبة المستمرة، ومن أجل تقديم خدمة متميزة للسائحين.

وسيتم من خلال هذا النظام الجديد، الاستعانة بنزلاء سريين بحيث يكونون كعملاء طبيعيين، ويقوم النزيل الخفي بوضع ملاحظاته دون أن تعرف إدارة الفندق ومن ثم تتم دراسة التقارير التي يقدمها لاتخاذ الإجراءات التي من رفع مستوى الخدمة وتدارك الخلل.

وتعمل وزارة السياحة على رفع مستوى الخدمة المقدمة للسائحين داخل الفنادق ومعدلات الجودة، من خلال الدورات التدريبية التى تجريها لرفع كفاءة العاملين بالقطاع الفندقي الذي يشغل 80% من حجم العمالة بالقطاع السياحي.

وكانت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة قد مع آلان فوتر المتخصص في تصنيف الفنادق، التى تعاقدت مع الوزارة لتقييم الفنادق وفقا للمعايير الدولية، وتم مناقشة تفعيل نظام “النزيل الخفي” (Mystery guest) الذى يقوم بزيارة الفندق للتفتيش عليه دون معرفة إدارته، ليستطلع نقاط الضعف بكل فندق.

وسيكون ضمن مهام الخبير الفرنسى القيام بوضع معايير خاصة بالسلامة المهنية والصحية بالفنادق، لضمان وجود منظومة متكاملة لجودة الخدمات الفندقية.

كما سيقوم الخبير بزيارة مجموعة من الفنادق ذات التصنيفات المختلفة في عدد من المحافظات السياحية، واختيار عينة منها لدراسة أوضاعها، وذلك ضمن البرنامج الموضوع له.

كان بيان لوزارة السياحة أكد أن نظام “النزيل الخفي” دخل حيز التنفيز بالفعل، وأشار البيان إلى أهمية مراجعة وتحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية لمواكبة التصنيفات الدولية، لافتًا إلى إنه في السنوات الأخيرة تم تغيير نظم تقييم الفنادق في العالم، الأمر الذي من شأنه أن يدفع الفنادق المصرية إلى إعادة النظر في مستوى الخدمة والتشغيل وتطوير البنية الأساسية لها لتناسب المعايير الجديدة للحفاظ على الفئة المصنفة عليها “درجة النجومية” والذي يجعلها في وضع تنافسي مع الفنادق العالمية مما يعود بالفائدة على القطاع السياحي بشكل عام.

اقرأ ايضاً :   حرب اليمن في صحافة العالم: إيران والسعودية و"شبح" عبد الناصر

وتعاونت وزارةالسياحة مع غرفة المنشآت الفندقية لوضع الشروط المرجعية لاختيار الخبير وتحديد مهامه (TOR)، حيث عقد عبدالفتاح العاصي رئيس قطاع الفنادق، والدكتورة سها بهجت مستشارة الوزيرة للتدريب والدكتورة نورا سالم مستشارة الوزيرة للعلاقات الدولية عدة اجتماعات مع أحمد الوصيف رئيس غرفة المنشآت الفندقية في هذا الشأن، وتم التنسيق مع منظمة السياحة العالمية لترشيح خبير دولي في هذا المجال يفضّل أن يكون على دراية بالسوق المصرية مما سيسهل عمله.

كانت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، اتفقت مع زوراب بولوليكاشفيلى أمين عام المنظمة على ترشيح 3 خبراء من بينهم الخبير الفرنسي آلان فوتر للعمل في مشروع تحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية (New Norms).

غادة قدري

غادة قدري




الأعلى قراءة لهذا الشهر