أخبار

النتيجة الأولى لاجتماع نتنياهو والبرهان: استخدام الطائرات الإسرائيلية للمجال الجوي السوداني

بموجب اتفاق مع الحكومة في الخرطوم

BBC

أعلنت إسرائيل أن طائراتها التجارية بدأت في التحليق عبر المجال الجوي السوداني، بموجب اتفاق مع الحكومة في الخرطوم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال لقاء مع مجموعة من الزعماء اليهود الأمريكيين، إن طائرة إسرائيلية عبرت الأجواء السودانية يوم السبت متجهة إلى أمريكا الجنوبية.

وأشار نتنياهو إلى أن تحليق الطائرات الإسرائيلية في أجواء السودان جاء نتيجة لمناقشات مهمة خلال اجتماعه مع رئيس مجلس السيادة السوادني عبد الفتاح البرهان في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الممر الجوي الجديد قلص زمن الرحلة من إسرائيل إلى أمريكا الجنوبية بنحو ثلاث ساعات.

ومضى قائلاً: نحن الآن نبحث تطبيع العلاقات سريعا بين البلدين.

وأعلن السودان في الخامس من فبراير الموافقة بصورة مبدئية على تحليق طائرات إسرائيلية في أجوائه عقب يومين من اجتماع البرهان مع نتنياهو في أوغندا، لكن الحكومة السودانية لم تتطرق إلى موضوع تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وكانت إسرائيل تعتبر السودان تهديدا أمنيا، إذ كانت تشتبه في أن إيران استخدمت الأراضي السودانية لتهريب أسلحة إلى قطاع غزة.

وفي عام 2009، تحدثت تقارير عن قصف طائرة إسرائيلية قافلة للأسلحة داخل السودان.

ومن شأن تطبيع العلاقات مع السودان، الدولة التي اجتمع فيها الزعماء العرب عام 1967 وأصدروا بيان “اللاءات الثلاث” (لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع إسرائيل)، أن يسمح لنتنياهو بتدعيم مركزه ومصداقيته الدبلوماسية قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الثاني من مارس المقبل.

ويعد الإعلان عن السماح بتحليق الطائرات الإسرائيلية في أجواء السودان أبرز تطور في العلاقات بين الجانبين منذ لقاء نتنياهو مع البرهان.

وتكهن معلقون إسرائيليون بأن الاتصالات الجديدة مع الخرطوم يمكن أن تسمح لإسرائيل بإعادة المهاجرين السودانيين غير الشرعيين، وفي المقابل يمكن أن تلعب إسرائيل دورا في إقناع الولايات المتحدة بتحسين العلاقات مع الخرطوم ورفع العقوبات عنها.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق