سياسة

الموت يتذكّر نانسي ريجان

رحيل نانسي ريجان عن عمر ناهز 94 عاما

Nancy

وكالات – ويكيبيديا

توفيت قبل قليل عن عمر ناهز 94 عاما نانسي ريجان أرملة الرئيس الأميركي الأسبق الراحل رونالد ريجان

نانسي ديفيس ريجان (هي آن فرانسيس روبنز المولودة في 6 يوليو 1921) أرملة رونالد ريجان الرئيس الأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، وسيّدة الولايات المتحدة الأولى لمدة ثمان سنوات، من 1981 وحتى 1989.

وُلِدت في مدينة نيويورك، وعندما انفصل والداها انتقلت إلى ولاية ماريلاند حيث قضت بضع سنين، وترعرعت في منزل أحد أقاربها. أمّا عن حياة نانسي ديفيس، فكانت إحدى ممثلات هوليود في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، ومثّلت دور البطولة في عدة أفلام منها رأس دونوفان ، وليلة إلى الصباح ، و قطط البحرية (الذي مثّلت بطولته أمام زوجها رونالد ريغان) وفي عام 1952 تزوّجت من رونالد ريجان، وأنجبت منه طفلين، وكان ريغان حينئذٍ رئيس نقابة ممثلي الشاشة. وعندما نُصِّب زوجها رونالد حاكمًا لولاية كاليفورنيا من 1967 وحتى 1975، أصبحت هي سيّدة كاليفورنيا الأولى، ومن ثمّ بدأت تنفيذ برنامج رعاية الأجداد.

وعقب انتخاب زوجها رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكيّة في يناير/كانون الثاني 1981 أصبحت نانسي ريغان سيّدة الولايات المتحدة الأولى. وفي وقت مبكر من ولاية رونالد الأولى، قرّرت نانسي استبدال مقتنيات الغرفة الصينية في البيت الأبيض، فوُجّهت إليها انتقادات كتيرة، رُغم إنّ التبرعات الخاصة كانت ستُغطّي كل التكاليف. وأعادت نانسي إلى البيت الأبيض روعة أسلوب جون كينيدي، بعد سنوات من التساهل في الإجراءات الشكليّة؛ وحاز اهتمامها بالموضة الراقية على انتباه الكثيرين، كما وُجّهت إليه الانتقادات. وتبنّت نانسي أسباب منع تعاطي المخدِّرات الترفيهي، فأطلقت حملة للتوعية بمخاطر المخدِّرات تحت عنوان ” فقط قل لا “، والتي تعتبر مبادرتها الرئيسية كسيّدةٍ أولى. تلا ذالك مزيدًا من الجدل حولها، خاصةً، بعدما اتّضح عام 1988 أنها كانت دائمًا كالدرع الواقي لزوجها، وأنها قد استعانت بعرّافٍ ليساعد في تخطيط الجدول الزمني للرئيس بعد محاولة اغتياله عام 1981. كما كان لها تأثير قويّ على زوجها، ولعبت دورًا في قليلٍ من قراراته المتعلقة بالموظّفين، وقراراته الدبلوماسيّة.

غادر كلًا من نانسي ورونالد ريجان البيت الأبيض إلى منزلهما في بيل اير، في لوس أنجلوس، كاليفورنيا في عام 1989. وكرَّست نانسي معظم وقتها لرعاية زوجها المريض منذ تحقُّق إصابته بمرض الخرف (ألزهايمر) عام 1994، وحتّى أن غيّبه الموت عام 2004. وظلّت نانسي تباشر أعمالها بنشاط في مكتبة ريجان والحياة السياسيّة، ولاسيّما في دعم أبحاث الخلايا الجذعيّة الجنينيّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق