سياسةفيديو

الموبايل في الحجاب؟ .. ممنوع في لوس أنجلوس

تحاكم لينا خان الشابة المسلمة في لوس أنجلوس لأنها كانت تضع الموبايل في الحجاب أثناء قيادة السيارة

لينا خان

 

عن ـ لوس أنجلوس تايمز وCBS

ترجمة: منة حسام الدين

 في يناير الماضي، وتحديداً بمدينة غليندل في مقاطعة لوس أنجلوس، أوقف شرطي مرور الشابة المسلمة، لينا خان،  بسبب تحدثها في الهاتف المحمول أثناء القيادة.

 “انظر يداي خاويتان”، قالت لينا عند لحظة توقيفها، لكن الشرطي أجابها : “قولي ذلك للقاضي”، عندما أوقفها الشرطي لم يكن هاتفها المحمول في يدها ، بل في المسافة الفاصلة بين أذنها وحجابها.

 واقعة توقيف لينا خان، المخرجة الشابة ذات الأصل الهندي، جرت بعدما انتهت لين من اجتماع  بأحد المنتجين في غليندال، وقامت بالاتصال بزوجها أثناء استعدادها للصعود إلى سيارتها ، فوضعت هاتفها المحمول كما اعتادت في حجابها للتحدث إليه بينما تتولى القيادة.

 لينا التي قامت بقيادة السيارة بكلتا يديها كما ينص قانون مقاطعة لوس أنجلوس، ستضطر للمثول للمحاكمة بسبب أن القانون لم يشرع وضع الهاتف المحمول داخل الحجاب بل سمح فقط باستخدام السماعات المعروفة، كما أن عليها دفع 160 دولار غرامة مالية نتيجة المخالفة المرورية.

 وقالت لينا التي أكدت انها تعرف العديد من النساء اللواتي يتبعن طريقة اخفاء الهاتف المحمول في الحجاب للتحدث وأياديهن حرة  لموقع “CBS2″:” لم أستخدم يدي للتحدث في الهاتف، وأعتقد أن القانون لا يلزمنا بشراء سماعات مرتفعة الثمن حتى  نخترقه”.

 لينا أعدت شكوى مكونة من 5 صفحات للدفاع عن حقها، لأنها شككت في مصداقية الشرطي الذي أحال مخالفتها للمحكمة، وأضافت لـ”CBS2″ :” أعتقد أن الشرطي كان في عجلة من أمره، فهو لم يكن متأكداً من الواقعة، وقال لي سأحرر لك المخالفة،ومن ثَم أبلغي القاضي بموقفك”.

 المخرجة “لينا خان” تحاول بأعمالها أن تغيّر الصور النمطية التى تعرضها وترسخها سينما هوليوود عن المسلمين، هي حاصلة على شهادة ماجستير في السينما من جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس،  كما كتبت وأخرجت أعمال موسيقية مصورة، وأفلام قصيرة، بالإضافة إلى بعض الإعلانات التجارية.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق