ثقافة و فن

“المهن التمثيلية” منزعجة من التصعيد غير المبرر لأزمة “فستان رانيا يوسف”

وتُصدر بيانًا

زحمةاليوم السابعالبوابة

رفضت نقابة المهن التمثيلية التصعيد غير المبرر، في شأن أزمة فستان رانيا يوسف وتحويلها إلى القضاء الجنائي؛ حيث أصدرت النقابة بيانا مساء اليوم تندد فيه بذلك الإجراء بما فيه من كبت للحرية، ودعوة للتطرف.

وأكد البيان أن الأمر يجب أن تتم معالجته داخل النقابة، بمعايير مهنية، وبتوازن بين الحرية الشخصية والمصلحة العامة المتمثلة في صورة مشرفة للفعاليات الثقافية.

وجاء في البيان: تعرب نقابة المهن التمثيلية عن انزعاجها من التصعيد غير المبرر لسلوك جانبه الصواب من إحدى عضوات النقابة، وهو الأمر الذى رأت النقابة معالجته داخل البيت النقابى وفى إطار مهنى يضمن عدم تكراره تكريسًا للتوازن بين الحرية والشخصية والمصلحة العامة المتمثلة فى الصورة المشرفة للفعاليات الثقافية المهمة التى ترعاها الدولة المصرية.

وترى النقابة أن تحويل أحد أعضائها إلى القضاء بتهم جنائية هو أمر شديد الخطورة ولا يتناسب مع الفعل غير المقصود والذى سبقت إدانته، كما أنه يسيئ إلى مناخ الحرية الذى نسعى إلى توسيع دائرته فى مجتمع يسعى إلى مقاومة التطرف والإرهاب، وتعلن النقابة إنه اضطلاعًا منها بدورها فى حماية أعضائها سوف ترسل فريقًا من المحامين للدفاع عن أى عضو يقدم إلى محاكمة جنائية أو تأديبية، كما تهيب بالجميع الالتفات إلى القضايا الأساسية المتمثلة فى أزمات الصناعات الفنية والثقافية وعدم الانجرار إلى قضايا شكلية تبتعد بنا عن دورنا الأساسى فى الدفاع عن حقوق الجميع فى العمل داخل مؤسسات حرة وديمقراطية.

وكانت رانيا يوسف قد أصدرت بيان تعليقًا منها على ما حدث بعد ارتدائها لفستانها الأسود، الذي ظهرت به في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي قائلة: “لم أكن أتوقع كل ما حدث، وإن كنت أعلم لما ارتديت الفستان”.

وأَافت في بيانها: “احتراماً لمشاعر كل أسرة مصرية أغضبها الفستان الذى ارتديته فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى أود أن أؤكد أننى لم أكن اقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا الفستان غير لائق من الممكن أن يكون خاننى التقدير حيث ارتديت الفستان للمرة الأولى ولم أكن اتوقع أن يثير كل هذا الغضب”.

وحددت محكمة جنح الأزبكية، جلسة 12 يناير الجاري، لنظر جنحة مباشرة رفعها عدد من المحامين ضد الفنانة رانيا يوسف، متهمين إياها بـ”الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغواء القصر ونشر الرذيلة بالمخالفة للأعراف والتقاليد والقوانين السائدة في المجتمع المصري”.

اقرأ أيضًا: رانيا يوسف تحاكم بتهمة “التحريض على الفسق والفجور”.. وساويرس: “بالذمة ده كلام!”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق