سياسة

المهاجرون والبحر ..صور الحياة والموت

قد تكون على الشاطيء فيرمي إليك البحر بأجساد المهاجرين

Ibitimes- ديفيد سيم

إعداد وترجمة دعاء جمال

مات آلاف المهاجرين الباحثين عن حياة أفضل فى أوروبا خلال الأعوام الأخيرة فى مياه البحر المتوسط. غرقوا أثناء هربهم من الفقر وإراقة الدماء فى إفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا.

لا يتوافر عدد محدد للوفيات،  حيث تحصي السلطات فقط الجثث التى وجدت فى البحر، أو على الشاطىء أو على المراكب. وعادة ما يخبر الناجون السلطات عن زملائهم المسافرين الذين فقدوا حياتهم فى البحر، لكن لا يعثر أحد على الجثث أبدا.

يعتقد أن حوالي 1500 مهاجر قد ماتوا غرقا، وهم يحاولون عبور البحر المتوسط هذا العام، وقد كان الكثير منهم أطفال.

تقول المنظمة الدولية للهجرة إن حصيلة الضحايا في 2015 في طريقها لتتجاوز 3200 شخص، وهو ما يساوي عدد من ماتوا خلال محاولة الهجرة في 2014، مع الأخذ في الاعتبار أن ذروة الصيف لم تبدأ بعد. أقل من 100 من حالات الوفاة التى شهدها عام 2014 وقعت قبل حلول شهر مايو.

إبريل – 2014: إنقاذ مهاجرين بواسطة حرس الساحل اليونانى وسكان محليين بعد أن جنحت مركب شرعى خشبى محمل بالعشرات من المهاجرين قبالة ساحل رود أيلاند

19 إبريل – 2015: عاملة إنقاذ تحمل طفلا إلى خارج أحد مراكب المهاجرين في ميناء صقلية فى بوتسالو. تم إنقاذ حوالى 98 مهاجرا من قارب محلي الصنع متهالك فى البحر المتوسط

5 نوفمبر 2014: شخصان يستريحان على شاطىء ماسبالوماس على جزيرة كناريا الكبرى بعد السفر من أفريقيا على متن قارب صيد

4 أكتوبر- 2014: زورق مطاطي على متنه 104 أشخاص ينتظرون إنقاذهم، وقد تم رصدهم على مسافة حوالى 215 ميلا من السواحل الليبية.

23 أغسطس – 2014: أعضاء من حرس السواحل الليبية ينتشلون جثة أحد المهاجرين من ساحل مدينة طرابلس بعد غرق قارب خشبى محمل ب 200 مهاجر على بعد كيلومترات من السواحل الليبية.

يدفع المهاجرون آلاف الدولارات لتجار البشر فى ليبيا وباقى نقاط عبور اللاجئين الأخرى من أجل رحلة محفوفة بالمخاطر عبر البحر المتوسط.

غرق ليبيا فى الفوضى خلق البيئة المثالية للمهربين، ممن يحملون أشخاص هاربين من الحرب والفقر فى العالم العربى وأفريقيا السوداء على قوارب مهترئة  تبحر بهم لأوروبا، وغالباً تجاه إيطاليا ومالطا.

12 أغسطس – 2014:  مهاجرة ناجية وطفلها ينزلان من على متن سفينة تابعة لحرس الساحل الإسبانى فى بلدة طريفة

1 يونيو – 2014: شوهد المئات من المهاجرين على متن سفينة تابعة للبحرية قبل رسوها على الميناء الصقلى فى  أوغستا

14 مايو – 2014: حوالى 240 مهاجرا يقفون في  ناقلة تابعة للبحرية الإيطالية بعد إنقاذهم فى البحر المتوسط بين إيطاليا وليبيا

4 أكتوبر – 2013: مركب غارق عند لامبيدوسا، الجزيرة الواقعة جنوب إيطاليا. وأنقذ حرس السواحل الإيطالى 155 شخصاً، لكن يعتقد أن 360 شخصا اخرين قد غرقوا.

5 أكتوبر- 2013: أكفان وضعت فى مخزن بمطار لامبيدوسا بعد غرق قارب محمل بالمهاجرين أسفر عن غرق 360 شخصاً

يكافح المسئولون الأوروبيون من أجل التوصل إلى سياسة أكثر إنسانية للرد على الهجرات الجماعية عبر البحر من أفريقيا وآسيا إلى أوروبا. لكن أيضا بطريقة لا توسع من حجم المشكلة وتشجع المزيد على الرحيل.

ألغيت عملية بحرية إيطالية تعرف بـ” مارى نوستروم” جزئيا في 2014 بسبب تكلفتها، ولمعارضة السكان المحليين لعمليات الإنقاذ البحرى التى ستشجع المزيد على الهجرة إلى إيطاليا.

وقد تم استبدال العملية البحرية فى نوفمبر 2014 ببعثة الأمم المتحدة الأصغر بكثير، والتى لا تتجاوز ميزانيتها ثلث ميزانية عملية “ماري نوستروم”. قرار يبدو أنه جعل الرحلة أكثر خطورة للمهاجرين المزدحمين على متن سفن متهالكة بعد أن شحنهم عليها مهربون وعدوهم  بحياة أفضل فى أوروبا.

29 مارس – 2009: مركب ممتلىء بأشخاص تم إنقاذهم من ثلاثة مراكب غرقت فى عاصفة عنيفة قبالة الساحل الليبي ووصلت ميناء طرابلس. فقد أكثر من 200 شخص واعتبروا فى عداد الموتى.

29 مارس – 2009: رجل يستريح بعد الوصول مع 63 من مهاجرى أفريقيا السوداء عند شاطىء لاتيخيتا على جزيرة تنريفى الإسبانية

5 فبراير- 2009: حوالى 115 مهاجرا ينتظرون إنقاذهم بعد أن واجه مركبهم صعوبات، على بعد 48 ميلا بحريا من مالطا.

30 يوليو – 2008:  53 مهاجرا  فى زورق نصف غارق ينتظرون إنقاذهم من قبل القوات المسلحة المالطية بينما يحتمون بهيكل سفينة شحن.

1 يوليو – 2008: رجل يصلى شكراً بعد الوصول لشاطىء على جزيرة الكنارى الإسبانية، كناريا الكبرى

16 يوليو – 2008: مركب مهاجرين يطفوا بعد إنقلابه رأساً على عقب، على بعد 75 ميلا جنوب شرق مالطا. تم إنقاذ 27 شخصاً بواسطة سفينة صيد.

21 مايو 2007: أنحرف قارب صغير محمل ب 53 شخصاً قبالة مالطا بعد تعطل محركه

3 أغسطس 2006:  عمال الإسعافات الأولية وسائحون على شاطىء جزيرة تنريفى يحاولون مساعدة المهاجرين الذين يعانون من أثار رحلتهم المحفوفة بالمخاطر

5 مايو – 2006: مهاجر يزحف على الشاطىء بعد أن دفعته الأمواج إلى شاطىء جران تراجال على جزيرة  فويرتيفنتورا الإسبانية

25 سبتمبر 2005: فرق إنقاذ من مالطا تلقي بزجاجات مياه لحوالى 180 مهاجرا غير شرعى بعد تعرض محرك سفينتهم لمشاكل، قبالة ساحل مالطا

12 نوفمبر – 2004: يتمسك المهاجرون بأطواق النجاة بعد إنقلاب قاربهم محلى الصنع خلال عملية إنقاذ من قبل السلطات الإسبانية قبالة سواحل فويريفينتورا

12 نوفمبر، 2004: مهاجرون يحاولون الصعود على سفينة الحرس المدنى الإسبانى بعد غرق قاربهم خلال عملية إنقاذ قبالة سواحل فويرتيفينتورا. أنقذ 29 من أصل 36 شخصا كانوا على متن المركب

21 أغسطس، 2004:  مرتادو الشاطىء يحملوا جثمانا، ويمرون بجوار المزيد من جثث المهاجرين على حدود فويرتيفينتورا

1 يناير  2003: جثة مهاجر مغطاة على شاطىء الماتورال فى فويرتيفينتورا بأسبانيا، بينما يسير اثنان  من السائحين على الشاطىء

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق