أخباررياضة

المنتخب يحقق في اتهام عمرو وردة بالتحرش بزوجات زملائه في البرتغال

صحيفة برتغالية: النادي ينهي تعاقد عمرو وردة بسبب تحرشه بزوجات زملائه خلال التدريب

عمرو وردة

زحمة – المصري اليوم – في الجول

كلف هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، إيهاب لهيطة مدير المنتخب التحقق من صحة الأنباء التي ترددت خلال الساعات الماضية عن نية فريق فيرينسي البرتغالي فسخ تعاقده مع عمرو وردة، الذي تم اختياره ضمن قائمة المحترفين المقرر انضمامهم لمعسكر المنتخب استعدادا لمواجهة أوغندا، بسبب اتهامه بالتحرش بزوجات زملائه بالفريق البرتغالي على حسب ما نشرت صحيفة ريكورد البرتغالية، وذلك لحسم مصيره من الانضمام للمعسكر أو استبعاده في حالة تورطه.

وقالت الصحيفة إن “ما فعله وردة فاجأ زملاءه وأغضب زوجي السيدتين بشدة، ما جعل النادي يتخذ قرارا بعدم خوض اللاعب للتدريبات”.

وأضافت أن نادي فيرينسي قد ينهي إعارة عمرو وردة بعد أن أتم التعاقد قبل 3 أيام فقط، منتقلا إليه من نادي باوك اليوناني.

ومن ناحية أخرى، نفى عمرو وردة، لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم، تورطه في واقعة التحرش، مؤكدًا تعرضه لمشاكل في أثناء توقيع الكشف الطبي عليه مع أحد المسؤولين بالنادي البرتغالي.

وقال مصدر مقرب من اللاعب، إن «وردة» دخل في مشادة كلامية مع مسؤول بنادي فيرينسي البرتغالي، قبل الخضوع للكشف الطبي، وقال له بالحرف الواحد: «أنا لاعب كبير، وما ينفعش أنتظر لمدة ساعة ونص»، وهو ما دفع مسؤول النادي البرتغالي للرد: «نحن نادٍ صغير ولا نريد لاعبين كبارًا في الفريق».

 وفي اتصال هاتفي مع برنامج الإعلامي معتز الدمرداش على شاشة المحور، قال وكيل اللاعب إن الأزمة بين اللاعب والنادي البرتغالي أزمة إدارية، واصفا واقعة التحرش بالشائعات الإعلامية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق