اقتصاد

المضاربة علي الدولار تشعل السوق الموازية وكبار العملاء يتوقفون عن شرائه

دولارات

 

أدي تزايد المضاربة علي الدولار في تعاملات أمس في السوق الموازية إلي ارتفاع جديد في أسعاره ليسجل‏25,7‏ جنيه للشراء و‏28,7‏ جنيه للبيع‏,‏

 وهو ما تسبب بحسب صحيفة الأهرام في توقف كبار العملاء عن شراء الدولار بهذه الأسعار المرتفعة, وذلك انتظارا لعودته لأسعاره السابقة, وذلك في الوقت الذي أكد فيه مسئولو شركات الصرافة أن هوجة الطلب علي الدولار ستتوقف قريبا, خاصة مع هدوء الطلب عليه, وقيام البنوك بتلبية احتياجات العملاء وخاصة المستوردين. وأكد مسئول باحدي الشركات أن بعض الشركات قللت من شراء الدولار, خشية حدوث هبوط مفاجئ في أسعاره, ومن ثم عدم قدرتها علي بيع ما تم شراؤه بهامش ربح, موضحا أن توقف بعض كبار العملاء عن طلب الدولار أعطي رسالة واضحة بأنهم غير مقبلين علي هذه الأسعار, ومن ثم قد يحدث تراجع سريع في الأسعار خلال اليومين المقبلين. أضاف أن كل المؤشرات تؤكد أن السبب الرئيسي لارتفاع الدولار بهذا الشكل اللافت هو وجود مضاربة عليه, وطلب مفاجئ من مستوردي الحديد, وبعض الشركات التي تقوم بتقفيل ميزانياتها قبل نهاية العام، والسعر الرسمي؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق