أخبارمنوعات

المسيحيون ينضمون لصلاة الاستسقاء مع المسلمين في أستراليا

بعد مقتل أب وابنه في حرائق الغابات في جزيرة كانجارو

 

dailymail

 

اجتمع مجموعة من المسلمين لأداء صلاة الاستسقاء في حديقة بونثون في أديليد بأستراليا  وسط تفاقم الجفاف وأزمة حرائق الغابات.

وكان  أكثر من 50 رجلاً وامرأة وطفلًا اجتمعوا يوم الأحد للصلاة من أجل أن يسقط المطر إلى المزارعين الأستراليين وضحايا حرائق الغابات.

وانضم الكاهن باتريك ماكينيرني، من مركز العلاقات المسيحية والإسلامية إلى المصلين المسلمين.

وقال “انضممت اليوم إلى أخواتي وإخواني المسلمين في أديليد في الصلاة من أجل المطر”.

وأضاف “لقد ألقى صديقي الأستاذ محمد عبد الله الخطبة مؤكداً على التوبة والاعتماد على الله الرحيم”.

وتأتي هذه الصلاة بعد يوم من مقتل الطيار ديك لانج  78 عامًا  وابنه البالغ من العمر 43 عامًا كلايتون وهو جراح، في حرائق الغابات في جزيرة كانجارو، قبالة ساحل جنوب أستراليا.

كان الرجلان يجاهدان من أجل إطفاء الحرائق لكن النيران حاصرتهما.

وقالت العائلة في بيان “في هذه الظروف العصيبة، فقدنا اثنين من أفراد عائلتنا المحبوبين، ديك لانج وابنه الأصغر كلايتون لانج “.

وقال رئيس وزراء جنوب أستراليا ستيفن مارشال إن الوفيات مأساوية.

وقال “قلوبنا مع عائلات أولئك المصابين والقتلى”.

مؤكدا أن جزيرة كانجارو  تواجه وضعا خطيرا للغاية.

ومن المتوقع أن تتسبب الحرائق في خسائر كبيرة في الممتلكات من المنازل والمباني الأخرى بالإضافة إلى السياحة والبنية التحتية الأخرى.

وسيستمر حوالي 500 من رجال الإطفاء في محاربة الحريق خلال عطلة نهاية الأسبوع مع طواقم وموارد أخرى تم جلبها من البر الرئيسي لجنوب إفريقيا.

واشتعلت النيران منذ أواخر ديسمبر لكنها تصاعدت بشكل كبير يوم الجمعة بسبب الجو الحار والرياح.

ومن المتوقع أن يستمر الحريق الذي استمر لأكثر من 155 ألف هكتار في الاحتراق لعدة أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق