منوعات

المروحة في حر الصيف.. أرق ومخاطر صحية في أثناء النوم

خبراء النوم يحذّرون من “المروحة” ويقدمون بدائل وحلولا

dailymail

ترجمة- غادة قدري

حذّر خبراء النوم من مخاطر استخدام المراوح الأرضية ومراوح السقف في أثناء الليل. ووفقا لما أوردته dailymail عن موقع “Sleep Advisor” المتخصص في نصائح النوم، فإن مخاطر المروحة تتجاوز مزاياها في تلطيف الجو.

ويقول الخبراء إن أجسادنا تدخل في مستويات النوم المريحة في درجات حرارة تتراوح بين 16 و18 درجة مئوية، ويصبح تحقق ذلك من الأمور الصعبة في فصل الصيف.

ويُنصح بالحفاظ على غرفة النوم مظللة خلال النهار مع أخذ حمام بارد وشرب الماء وتجنب الكافيين والكحول للمساعدة على تبريد الجسم.

من جانبه كشف مارك ريديك الذي يكتب لموقع “Sleep Advisor” عن الأسباب التي تجعل الناس يشعرون بالتوعك عندما يستخدمون المروحة في غرفة النوم، فهو يقول إن وجود مروحة قد يساعد الناس على النوم والبقاء هادئين في أثناء الليل، لكن بالنسبة إل الآخرين، يمكن أن تبقيهم المراوح متيقظين بسبب نوبات الربو والحساسية وجفاف العين، والذي قد يحدث بسبب تناثر الغبار وحبوب اللقاح في جميع أنحاء الغرفة.

ويقول ريديك: “إذا كنت عرضة للإصابة بالحساسية والربو وحمى القش، فقد يؤدي ذلك إلى إثارة الكثير من المشاكل عند استخدام المروحة”.

“ولفت ريديك أيضًا إلى أن الغبار المتجمع على شفرات المروحة، وحبوب اللقاح وتلك الجسيمات التي تطير في الهواء في كل مرة نقوم بتشغيلها، والتعرض للهواء الجاف بشكل مستمر قد يؤدي إلى تشنج العضلات وجفاف الجلد، والعينين والأفواه، فضلًا عن التهاب الجيوب الأنفية والرشح، خاصة أن الكثير من الناس ينامون وأفواههم أو أعينهم مفتوحة جزئيا”.

وأضاف: “لتجنب ذلك ينصح باستخدام المستحضرات والمرطبات، إلا إذا كانت البشرة جافة جدًا فينصح بتوخي الحذر وخلع العدسات اللاصقة”.

وفي نهاية المقال نصح ريديك بتجنب الأعراض الجانبية للمروحة التي قد تؤثر على الصحة، والتفكير في طرق أخرى للحفاظ على البرودة في أثناء الطقس الحار، وقال إن إغلاق النوافذ والستائر واستخدام الستائر ذات الألوان الفاتحة، أو وضع ظلال أو مواد عاكسة على السطح الخارجي للنوافذ، مع ارتداء ملابس فضفاضة وباردة والجلوس في غرفة باردة أو مكان مظلل بعيدا عن الشمس كل تلك الحلول قد تساعد على تجنب الحر والحفاظ على درجة حرارة الجسم معتدلة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق