اقتصاد

«المركزي» يبدأ الحرب على «السوق السوداء للدولار» قبل «الاستفتاء»

البنك المركزي

كشف مصدر رفيع المستوى بالقطاع المصرفي عن عقد هشام رامز، محافظ البنك المركزي، سلسلة اجتماعات مكثفة مع رؤساء البنوك، لوضع حلول جذرية لإنهاء السوق السوداء لأسعار الصرف، خاصة الدولار، بعد انتعاشها مؤخرًا.

وبحسب صحيفة المصري اليوم قال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن البنك المركزي قد يتجه الى طرح عطاء استثنائي ضخم، بخلاف العطاءات الدورية التي يطرحها بواقع 3 عطاءات أسبوعيًا، لضرب السوق السوداء قبل موعد الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.

ووجه رؤساء البنوك خلال اجتماعاتهم مع محافظ البنك، بحسب المصدر، اتهامات لشركات الصرافة المحسوبة على جماعة الإخوان، بالعمل على «تعطيش سوق الصرف من الدولار»، بشرائهم كميات كبيرة من العملة الأمريكية خلال الفترة الماضية، واعادة بيعه بأسعار قد تصل إلى 8 جنيهات في بعض الأحيان.

وطلب المحافظ خلال الاجتماعات من رؤساء البنوك ضرورة توفير العملة الأجنبية للعملاء حتى لا يلجأوا إلى السوق السوداء.كان الفارق بين السعر الرسمي للدولار وسعر السوق السوداء قد بلغ خمسين قرشا، محاولات لحل الأزمة؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق