أخبار

المدعي التركي يطالب باعتقال القحطاني وعسيري في قضية خاشقجي

السلطات التركية تعتقد أن السعودية لن تعتقل المقربين من ولي العهد فأصدرت قرارها

طلب المدعي العام في مدينة إسطنبول التركية إصدار مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني في قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال مسئول تركي، بحسب ما نشرته “بي بي سي” العربية،  إن السلطات التركية أقدمت على تلك الخطوة لأنها تعتقد أن السعودية لن تعتقل المسؤولين الاثنين المقربين من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من قول أعضاء كبار في مجلس الشيوخ الأمريكي إنهم أصبحوا متأكدين أكثر من أي وقت مضى من أن ولي العهد السعودي هو المسؤول عن مقتل خاشقجي بعد إفادة من وكالة المخابرات المركزية بشأن الأمر.

وقال أعضاء جمهوريون وديمقراطيون إنهم ما زالوا يريدون إصدار تشريع لتوجيه رسالة إلى السعودية مفادها أن الولايات المتحدة تدين وفاة خاشقجي كاتب مقالات الرأي في صحيفة واشنطن بوست.

ويرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، ومعه بعض الجمهوريين، أنه لا ينبغي لواشنطن أن تتخذ أي إجراء من شأنه أن يخاطر بعلاقتها بالرياض التي ينظر إليها على أنها قوة موازنة لمواجهة نفوذ إيران في الشرق الأوسط.

وقال المسئول التركي، بحسب تصريحات “رويترز”،  “يبدو أن المجتمع الدولي يشك في التزام السعودية بمقاضاة المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة. يمكن للسلطات السعودية معالجة هذه المخاوف بتسليم جميع المشتبه بهم إلى تركيا حيث قتل جمال خاشقجي وقطعت أوصاله”.

كان جمال خاشقجي، الصحفي السعودي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وأعلنت النيابة العامة السعودية في تحقيقاتها إدانة 11 من الموقوفين الـ21، وطالبت بإعدام 5 من بينهم، فيما اتخذت بعض الدول قراراتها بشأن المتورطين في مقتل الصحفي المعارض مثل فرنسا وألمانيا والتي حظرت دخول المتورطون إلى مناطق تشنجن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق