أخبارثقافة و فن

المحكمة تُبرّئ فضل شاكر.. وابنه ينشر القرار

حكم البراءة من تهمة تكوين جماعة مسلحة

زحمة

أعلن محمد شاكر، نجل المطرب اللبناني فضل شاكر، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، براءة والده من تهمة تكوين جماعة مسلحة، لتسقط بذلك كل الاتهامات التي نُسبت لوالده خلال السنوات القليلة الماضية.

وكتب محمد فضل شاكر “الحمد لله.. ‏براءة والدي فضل شاكر بقرار قضائي لبناني من تهمة تشكيل عصابة مسلحة، والقيام بأي أعمال إرهابية، وسلب أموال الناس.. وللتذكير فإن والدي نال البراءة من تهمة المشاركة بأحداث عبرا ومن التورط بقتال الجيش اللبناني”.

وأصدرت الهيئة الاتهامية في لبنان الجنوبي في 12 يوليو الجاري، قرارا قضى بمنع المحاكمة عن فضل شاكر بجناية تأليف عصابات مسلحة (المادة 335 من قانون العقوبات اللبناني).

وقررت المحكمة أيضا، محاكمة فضل شاكر وشقيقه فادي، بجنحة القدح والذم والتهديد، وأحالتهما أمام القاضي المنفرد الجزائي في صيدا، وتضمينهما الرسوم والنفقات.

وتسقط بذلك إحدى القضايا الكبرى المتهم فيها فضل شاكر، وينتظر جلسة محاكمته في الجنحة الأخرى للحصول على الحكم النهائي بالبراءة في حالة إسقاط تهمة التهديد والقدح عنه.

كان فضل شاكر أعلن اعتزاله الغناء وانضمامه إلى جماعة أحمد الأسير في لبنان عام 2013، وشارك معه في القتال ضد الجيش اللبناني، وهو ما دفع القضاء العسكري إلى إنزال عقوبة الإعدام بحقه بجرم تشكيل عصابة مسلحة وقتل جنود لبنانيين، قبل أن يحصل على البراءة من المحكمة العسكرية في تهمة قتل وقتال الجيش اللبناني.

صورة حكم المحكمة، نشرتها أيضًا صفحة عبر “فيسبوك” تحمل اسم المطرب اللبناني، مع تعليق مقتضب “حكم البراءة من تهمة تكوين جماعة مسلحة”.

كانت ​المحكمة العسكرية​ اللبنانية حكمت على المطرب المعتزل فضل شاكر، في 28 سبتمبر 2017 غيابيا بالسجن 15 عاما مع الأشغال شاقة وتجريده من حقوقه المدنية، وقضت حضوريا على ​أحمد الأسير​ بالإعدام​، في القضية المعروفة بـ”أحداث عبرا” عام 2013، وقتل فيها 18 جنديا لبنانيا إلى جانب مئة جريح، وحكمت المحكمة على أمجد، شقيق أحمد الأسير بالإعدام أيضا.

وكانت بلدة عبرا القريبة من مدينة صيدا شهدت اشتباكات عنيفة في يونيو عام 2013 بين أنصار الأسير المسلحين وقوات الجيش، تمكنت الأخيرة من حسمها بخسائر كبيرة تمثلت في مقتل 18 جنديا وجرح 100 آخرين، مقابل مقتل 11 من أنصار الأسير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق