سياسة

المتحدث العسكري: لا نمتلك “مخزون ألبان” ونحارب الجشع والاحتكار

المتحدث العسكري: لا نمتلك “مخزون ألبان” ونحارب الجشع والاحتكار

زحمة

قال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليوم إن الشركات المختصة باستيراد عبوات لبن الأطفال تقوم باحتكار العبوات من أجل المغالاة في سعرها، مما يتسبب في معاناة المواطن الفقير وهو الأمر الذي دفع الجيش “انطلاقاً من دوره فى خدمة المجتمع المدنى” وبالتنسيق مع وزارة الصحة إلى استيراد عبوات الألبان وستصل للمواطنين بتخفيض 50%.

كما أكد أن القوات المسلحة ليس لديها أي عبوات مخزنة بل سيتم استيرادها وأول دفعة ستكون اعتبارا من 15 من الشهر الجاري قبل توزيعها على الصيدليات.

وكان عدد من المواطنين الغاضبين قد قطعوا طريق الكورنيش أمام قطع مواطنون غاضبون طريق كورنيش النيل أمام الشركة المصرية لتجارة الأدوية بجوار معهد ناصر احتجاجا على رفع أسعار علب حليب الأطفال المدعمة فضلا عن عدم تواجدها بالصيدليات.وكانت الحكومة قد قللت كميات حليب الأطفال المدعم ورفعت سعره بنسبة أربعين في المئة بداية من الشهر الجاري.وتابع المتحدث العسكري في بيان له، أن سعر العبوة سيصل إلى المواطن بقيمة 30 جنيها بدلا من 60 جنيها.

وأضاف أن القوات المسلحة تضرب الاحتكار الجشع لدى التجار والشركات العاملة في مجال عبوات الألبان “من منطلق منطلق شعورها باحتياجات المواطن البسيط أسوة بما تقوم به من توفير لكافة السلع الأساسية من لحوم ودواجن وغيرها بمختلف منافذ البيع فى كافة المحافظات بأسعار مخفضة .”

كما أهابت “القوات المسلحة المواطنين بعدم الإنسياق وراء تلك الشائعات والحملة المغرضة التى شنتها شركات إستيراد الألبان بهدف التأثير على الرأى العام ، وعلى المواطن أن يدرك أن القوات المسلحة تبذل قصارى جهدها لتخفيف العبء عن المواطن البسيط .”

يذكر أن وزير الصحة قد أعلن الخميس أن القوات المسلحة اشترت 30 مليون علبة ووضعت عليهم لوجو القوات المسلحة ليتم بيعها بالصيدليات.

مقالات ذات صلة

إغلاق