سياسة

المبارك يعتذر عن تشكيل الحكومة الكويتية: يجب أن أثبت براءتي أولا

أمير الكويت يعفي وزيري الدفاع والداخلية من مهامهما

اعتذر الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح لعدم قبوله إعادة تعيينه رئيسا للحكومة الكويتية، بعد وقت قصير من صدور أمر أميري بتعيينه في هذا المنصب، الاثنين، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وأوضحت الوكالة أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أصدر أمرا بإعفاء وزيري الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح والداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح من مهام تصريف شؤون وزارتيهما، بعد قبول استقالة الحكومة الأسبوع الماضي.

كما أعاد أمير الكويت تعيين الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيسا للوزراء، وطلب منه تشكيل حكومة جديدة، خلفا لحكومته السابقة المستقيلة، إلا أن الأخير اعتذر.

وكلف أمير الكويت وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح بتصريف شؤون وزارة الدفاع، بينما كلف أنس خالد الصالح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بتصريف شؤون وزارة الداخلية، وذلك إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وكان أمير الكويت قبل استقالة الحكومة، الخميس، بعد يومين من تقديم مجلس الأمة طلبا لحجب الثقة عن وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح.

واستجوب النواب الشيخ خالد الصباح في مزاعم عن إساءة استغلال سلطات منصبه، وهي تهم نفاها.

وأكد الشيخ جابر المبارك في رسالته إلى أمير الكويت على تقديره له لتكليفه بالمنصب، لكنه أعرب عن أسفه مما طاله من “افتراءات وادعاءات بها شبهة مساس بذمتي”، وقال: أجد من الواجب علي أولا أن أثبت براءتي وبراءة ذمتي وإخلاصي في خدمة وطني، وما يستلزمه ذلك من أن أرفع لمقام سموكم الاعتذار عن هذا التعيين راجيا تفضلكم بقبوله”.

وأعلنت وزيرة الأشغال العامة استقالتها يوم الجمعة، بعد أن استجوبها مجلس الأمة الكويتي بشأن ضرر وقع في سد بعد هطول أمطار غزيرة.

واستقالة الحكومة في الكويت أمر يحدث بشكل شائع عندما يقرر النواب في مجلس الأمة استجواب أو تقديم طلب بحجب الثقة عن مسؤولين بارزين في الحكومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق