زحمة

الليلة: العالم يترقب “عاصفة” محمد صلاح

الأنظار تتجه نحو المواجهة النارية بين ليفربول ومانشستر سيتي بعد عودة صلاح

الصحافة الإنجليزية احتفت بعودة صلاح

زحمة

تتجه أنظار مشجعي كرة القدم في كافة أنحاء العالم الليلة -في تمام التاسعة إلا الربع بتوقيت القاهرة- إلى ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر، لمشاهدة مباراة العودة النارية في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا بين ليفربول ومانشستر سيتي.

وهناك عدد من الأسباب وراء تركز أنظار العالم على تلك المباراة، أهمها أن بقية مباريات دور الثمانية قد حسمت إلى حد كبير منذ جولات الذهاب لمصلحة برشلونة على حساب روما، وبايرن ميونخ على حساب أشبيلية وريال مدريد على حساب يوفنتوس.

وعلى الرغم من الفوز الكبير الذي حققه ليفربول بثلاثية نظيفة على حساب مانشستر سيتي، إلا إنها المباراة الوحيدة في دور الثمانية التي يتوقع نقاد الكرة وجمهورها وجود احتمالية لـ ريمونتادا (عودة) كبيرة لصالح مانشستر سيتي، بسبب إقامتها على ملعبه، وبسبب  شهرة مديره الفني بيب جوارديولا، وبسبب الأداء الكبير الذي قدمه مانشستر سيتي منذ بداية الموسم والذي منحه بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وحسم له – تقريبا – بطولة الدوري، وأيضا بسبب تعرض سيتي لخسارتين مفاجئتين هذا الأسبوع ، أمام كل من ليفربول في أبطال أوروبا، ومانشستر يونايتيد في الدوري، مما يجعله- في رأي الكثيرين- على استعداد ورغبة كبيرة في إنهاء هذا الأسبوع المؤلم.

ولكن طموحات مانشستر سيتي في العودة تصطدم بحقيقة عودة محمد صلاح إلى المباريات بعد إصابته في بداية الشوط الثاني من مباراة الذهاب، بعد أداء كبير منه سجل خلاله الهدف الأول وصنع الهدف الثالث، يترقب الجميع في انجلترا  والعالم “عودة مو” كما أطلقت عليها الصحافة البريطانية التي تقول إن “عاصفة” سيشهدها ملعب الاتحاد الليلة

كان صلاح قد غاب عن مباراة إيفرتون في الدوري التي انتهت بالتعادل السلبي، مما ألقى الضوء مجددا على أهمية صلاح لهجوم ليفربول الذي صام عن التسجيل في الأشواط الثلاثة التي لعبها بدون الملك المصري الذي احتلت صورته أغلفة الصحف الرياضية الإنجليزية انتظارا لمباراة الليلة.

اقرأ ايضاً :   مخالفات مالية تسبّبت في إعفاء رئيس هيئة الأوقاف مِن منصبه

فهل يعبر ليفربول أم يفعلها سيتي؟ الليلة تحسم كل شىء.

 




الأعلى قراءة لهذا الشهر