ثقافة و فن

أميركا – ألمانيا: عودة اللوحات الخمس المفقودة

جندي أميركي فاز بثلاث لوحات من الخمسة في لعبة قمار

الملك تشارلز الأول في ثلاثة أوضاع بلوحة واحدة – الصورة من منظمة (مونيمنتس من)

رويترز – زحمة

قالت وزارة الخارجية الأمريكية ومؤسسة (مونيمنتس من) اليوم إن الولايات المتحدة أعادت إلى ألمانيا خمس لوحات مفقودة منذ الحرب العالمية الثانية حتى تصل إلى ملاكها المستحقين.

وقالت المؤسسة -التي تهدف إلى استعادة الأعمال الفنية المفقودة منذ الحرب- إن هذه الخطوة جاءت بناء على وصية عائلات الاشخاص الذين كانوا يستحوذون على اللوحات.

واللوحات من بين آلاف الأعمال المفقودة التي تأمل المؤسسة باستعادتها عبر خط ساخن خاص تأسس بعد اطلاق فيلم (ذا مونيمنتس من) في 2014 الذي تناول فرق تحالف قوى كلف باستعادة الأعمال الفنية المسروقة.

وقالت فيكتوريا نولاند مساعدة وزير الخارجية للشؤون الأوروبية للصحفيين “اللوحات .. تمثل جزءا مهما من التاريخ الثقافي الألماني. لها تاريخ طويل.” وأضافت “اختفت مع نهاية الحرب وعادت للظهور في الولايات المتحدة.”

وثلاثة من اللوحات -التي تعود أصولها إلى معرض فني بمدينة دساو في ألمانيا- فاز بها جندي أمريكي في لعبة قمار وأرسلها عبر البريد إلى زوجته.

وقالت المؤسسة إن اللوحات التي تعود للفنانين فرانز فرانشتين الثالث وكريستيان فيلهلم ارنست ديتريتش وفرانز دي بولا فريج كانت مخبأة في منجم للبوتاسيوم للحفاظ عليها أثناء الحرب.

جاءت لوحة من الاثتنين المتبقيتين -والتي تعود للأميرة فيكتوريا ابنة الملكة فيكتوريا- من قلعة قريبة من فرانكفورت صادرتها القوات الامريكية وحولتها إلى ناد للضباط.

واشترت هذه الأعمال -التي تشمل لوحة لوجه الأميرة فيكتوريا وهي طفلة تحملها أمها- امرأة خدمت كأمينة مكتبة للخدمات الخاصة الأمريكية في عام 1945.

وقال روبرت ايدسل -مؤسس مؤسسة (مونيمنتس من)- إن الفيلم المأخوذ عن كتاب له بنفس الاسم ساهم في استعادة الاعمال.

لوحة زيتية للفنان فرانز دي بولا – الصورة من مونيمنتس من

 

لوحة (مادونا و الطفلة) من القرن التاسع عشر

 

لوحة (الإبن الضال) للفنان فرانز فرانشتين الثالث

 

لوحة (الطبيعة الصخرية مع الأشجار و المياه في مقدمة الصورة) للفنان كريستيان فيلهلم
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق