سياسة

الكنيسة القبطية: لن نحتفل في عيد القيامة

الكنيسة القبطية: لن نحتفل في عيد القيامة

أعلنت الكنيسة القبطية الثلاثاء في بيان، إلغاء أي مظاهر احتفالية بعيد الفصح أو استقبال مهنّئين، وحصر العيد في صلاة القداس والاحتفال الطقسي في الكنائس والأبرشيات. 

وخصصت يوم الأحد لاستقبال المعزين في ضحايا الهجومين اللذين استهدفا الأحد الماضي كنيستين في طنطا والإسكندرية وأسفرا عن مقتل العشرات  وإصابة ما يزيد على مئة جريح في أثناء احتفال المسيحيين الأقباط بأحد السعف “الشعانين”.

وأضافت الكنيسة في بيان نشرته على صفحة المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على موقع فيسبوك الثلاثاء “نظرا للظروف الحاضرة ومشاركةً مع المتألمين من أسر الشهداء والمصابين، ومع حلول عيد القيامة المجيد.. سوف نكتفي بصلوات القداس ليلة العيد والاحتفال الطقسي في الكنائس والأبرشيات، ويخصص يوم العيد لاستقبال التعازي من أبناء الشعب المصري.

وقال وكيل البطريركية الأرثوذكسية القمص سيرجيوس لفرانس برس “سنكتفي بصلاة القداس دون أي مظاهر احتفالية. لن نستقبل مهنئين بالعيد. نرحب فقط بالمعزين. لم نكمل أسبوعًا واحدًا منذ دفن شهدائنا في طنطا والإسكندرية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق