«الكاهن الآلي».. وظيفة جديدة للروبوت في اليابان (فيديو)

يستطيع تلاوة السوترا من أربع طوائف بوذية يابانية رئيسية

جابان تايمز ، تليجراف

أصبح الروبوت في اليابان صديقًا ومساعدًا للمسنين، يسير برفقتهم، وهو أيضًا شريك جنسي مثالي، ويمكن أن يصلي في طقوس الجنازات.

وقد صممت الشركة اليابانية إيسي إكو التي التي تتخذ من كاناغاوا مقرا لها “سوفت بانك بيبر روبوت” والمزود ببرنامج جديد يسمح بممارسة الشعائر الجنائزية ليصبح بديلا عن الكاهن البوذي البشري، ويستطيع تلاوة السوترا من أربع طوائف بوذية يابانية رئيسية على دقات الطبول في مراسم الجنازات.

وتستخدم الشركة «بيبر» الذي يبلغ طول قامته أربعة أقدام، كمرافق للعائلة ويقوم بالتمريض، ويعمل كمساعد في محلات السوشي والبنوك أيضا.

الموت في اليابان ليس رخيصا ويمكن أن يكلف الملايين من الين، وخدمات الدفن تكلف أكثر من ذلك وفقا لبيانات من جمعية المستهلكين في اليابان.

لذا تأمل شركة إيسي إكو  في فرض رسوم حوالي 50 ألف ين (350 جنيه إسترليني) لاستخدام روبوت الجنازة كبديل منخفض التكلفة لاستئجار كاهن وفقا لـ جابان تايمز .

وظهر الروبوت «بيبر» أمس الأربعاء أول مرة في معرض صناعة الجنازات ونهاية الحياة في طوكيو.

واقترح ميشيو أنامورا المستشار التنفيذى لـ نيسي أن يتدخل «بيبر» بسبب ارتفاع معدل الشيخوخة في اليابان إذ يبلغ متوسط العمر46  عاما، والعمر المتوقع عند الوفاة 84 عاما، بينما ينخفض عدد المواليد وينخفض الدعم المالي للمعابد فيبحث الكهنة في اليابان عن عمل بدوام جزئي خارج واجبات المعابد.

الأعلى قراءة لهذا الشهر

  1. كيف تشترك في "صراحة"؟ | زحمة
  2. لا يصلح زوجًا إذا لم يتحدَّث بشأن تلك الأمور الستة | زحمة
  3. علميا: ما هي "المدة الطبيعية" للممارسة الجنسية؟ | زحمة
  4. 8 أشياء لن يفعلها الرجل الناضج أبدًا | زحمة
  5. بالفيديو: أغنية ديسباسيتو " DESPACITO" تهز العالم وتحسن اقتصاد بورتوريكو | زحمة
اقرأ ايضاً :   كيف تهزم إغراءات الحياة؟

لقد دفعت التركيبة الديموغرافية المتغيرة صناعة الجنازات إلى تجربة خدمات جديدة، فلم يعدنظام دانكا التقليدي مناسبا حيث  يدعم الرعية المعابد الأسرية من خلال التبرعات، فوسط تسارع النزوح من الريف والهجرة إلى المدن الكبيرة، تغيرت أنماط الحياة والسكان وزاد الطلب على طرق أكثر ملاءمة وأرخص لإرسال الأحبة إلى حياتهم الجديدة.

وفي معرض صناعة الجنازات، تتجمع كل عام مئات من الشركات المتخصصة في خدمات الموت لعرض أحدث المنتجات، ويسمح للزوار بمحاولة الخروج من التوابيت الحديثة والتصويت في مسابقة لاختيار الراهب الأكثر وسامة.

ويمكن لمنظمي الجنازة أن يستعينو بالروبوت «بيبر» في رداء الراهب البوذي، بل ويمكنهم أيضا بث الحفل إلى أولئك الذين لا يستطيعون حضور الجنازة شخصيا.

لكن الكاهن البوذي تيتسوغي ماتسو انه  قال إنه جاء الى المعرض لمعرفة ما اذا كان «بيبر» يتلو صلوات الجنازة من القلب أم لا فهو يعتقد أن «القلب هو أساس الدين»

«بيبر»  لم يتم تعيينه حتى الآن لإجراء جنازة، ولكن مع زحف الروبوتات ببطء في معظم جوانب الحياة فلا مفر من أنه سوف يحظى بالوظيفة يومًا ما.

غادة قدري

غادة قدري